حملة انتماء تطلق فعالياتها السنوية العاشرة من صيدا - لبنان

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

انطلقت أمس الأربعاء ١ أيار/ مايو، أولى فعاليات الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية - انتماء في عامها العاشر، وذلك من خلال اليوم الفلسطيني المفتوح الذي نظمته جمعية "أغاريد" ضمن فعاليات الحملة وإحياء للذكرى ٧١ للنكبة بعنوان "رغم جراح النكبة.. عائدون"، وذلك في مجمع الجولدن بول/ صيدا.
بدأ النشاط بكلمة للمنسق العام لحملة انتماء ياسر قدورة، حيث أكد أن حملة انتماء في عامها العاشر تؤكد على أن التمسك بالهوية الفلسطينية وحق العودة هو المدخل لإفشال كل مشاريع إنهاء القضية الفلسطينية وعلى رأسها صفقة القرن.
من جانبها، أكدت المتحدثة باسم "جمعية أغاريد" أن صوت الجمعية وأنشطتها، صدى لرغبات الشعب الفلسطيني وانتمائه شاكره حملة انتماء على رعايتها للنشاط داعية كل الراغبين بالتنسيق للعمل لخدمة القضية الفلسطينية العادلة.
كما تضمن اليوم الفلسطيني المفتوح، أنشطة وفقرات متنوعة منها مسابقة رسم حر، وعروض فنية تراثية، بالإضافة إلى مأكولات شعبية، كما وتم نصب خيمة العودة، وشارك في اليوم المفتوح الفنان بسام الصبح حيث أدى وصلة فنية تراثية وسط تفاعل كبير من الحضور.

يذكر أن حملة انتماء، هي حملة شعبية ترعاها مؤسسات ولجان فلسطينية بمختلف تخصصاتها للعام العاشر على التوالي من أجل تعزيز الشعور الوطني، وهي حملة ترفع شعار الانتماء لفلسطين، وتعمل على تفعيل الدور الشعبي في إنعاش الذاكرة الجمعية والحفاظ على الهوية الفلسطينية، وتؤكد على التمسك بالحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حق العودة.

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع