دار العودة تنظم ندوة ثقافية تضامنية مع الأسرى للكاتب أدهم شرقاوي بصيدا

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

نظمت دار العودة للدراسات والنشر  الثلاثاء 30-4-2019 ندوة ثقافية، بعنوان «أدب الأسرى- رواية نطفة نموذجاً» للكاتب الفلسطيني أدهـــــم شـرقــاوي «قس بن ساعدة»، في مسرح بلدية صيدا في جنوب لبنان، وذلك تضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال وضمن حملة «نعمل معاً لنكسر قيدهم».

حضر هذه الندوة ممثلون عن المؤسسات والجمعيات الفلسطينية، وهيئات شعبية وفعاليات وطنية ومهتمون. وأدار الندوة المدير العام لدار العودة ياسر علي مرحباً بالحضور، ومؤكداً أن هذه الندوة تهدف إلى تسليط الضوء على معاناة الأسرى ودعم قضية الأسرى في السجون الإسرائيلية، وأن أدب الأسرى لم يتشكل بسهولة، بل عبر معركة خاضها الأسرى ضد الاحتلال، وعدة مراحل لهذا النوع الأدبي.

وتحدث الكاتب أدهم شرقاوي عن أحداث الرواية التي تدور في غزة في فترة الهدنة بين الحربين، وأبطالها حمزة الشاب الجامعيّ الذي ضاق عليه ظهر الأرض فوجد في بطنها متّسعاً، يحفرُ الأنفاق استعداداً للمعركة القادمة! وأسماء الفتاة التي يلتقي بها حمزة، وتنشأ بينهما علاقة حُبّ رقيقة تنتهي بالزّواج. وبعد شهر يُعتقل حمزة ويُحكم بالسجن لسنوات، فيقرران تهريب نطفة لينجبا رغماً عن أنف «إسرائيل» وزنازينها، فكلاهما يؤمن أنهما لا يُنجبان أطفالاً وإنما ينجبان جنوداً للمعارك القادمة، وينجحان بالأمر!

أدهم شرقاوي كاتب شاب فلسطيني الجنسية، متزوج وله من الأبناء ولدان وثلاث بنات. يعيش في مخيم البص جنوب لبنان. حاصل على الدكتوراه في الأدب العربي من جامعة بيروت العربية. وكان ينشر كتاباته باسم مستعار هو «قس بن ساعدة».

من مؤلفاته: - كش ملك - خربشات خارجة عن القانون - حديث الصباح - عن شيء اسمه الحب - تأملات قصيرة جداً - حديث المساء - للرجال فقط - نبض - نطفة - عندما التقيت عمر بن الخطاب - مع النبي.

لاجئ نت

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع