المخيمات الفلسطينية تتهيأ لاستقبال رمضان وتعد صناديق التبرعات للمحتاجين

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

تحولت المخيمات الفلسطينية في لبنان، إلى ما يشبه ورشة عمل احتفاءً بقدوم شهر رمضان المبارك، فسارع الأهالي إلى التموين وتزيين منازلهم وشوارعهم ومحلاتهم التجارية، فيما انشغل البعض في تحضير صناديق التبرعات لجمع المال للعائلات المحتاجة، بخاصة بعد ازدياد العاطلين عن العمل.

وفي جولة لـ"وكالة القدس للأنباء" على عددٍ من المخيمات في الجنوب والشمال مروراً في بيروت، وتوقفت عند هذه الاستعدادات، وقد بدا الفرح يغمر الوجوه، لما لهذا الشهر الفضيل من مكانة في النفوس.

وفي هذا السياق أشارت زهرة مهنا، من مخيم برج الشمالي، إلى أنها ما زالت محافظة على تزيين المنزل في شهر رمضان، لرسم الفرحة في قلوب أطفالها قائلة "زينت البيت كرمال لولاد.... هذا شهر مميز وحلو وحتى نحن لكبار بننبسط بالزينة"، مضيفة: أنه "على الصعيد الروحي فنستقبله بالتخلص من أي خصام مع قريب أو غريب، كما نكثف من العبادات والأدعية في هذا الشهر الفضيل".

بدورها إيناس شحادة، عمدت إلى تزيين منزلها ومحيطه ابتهاجاً بقدوم شهر رمضان، مؤكدة أنها تهيئ نفسها لاتمام العبادات على أكمل وجه".

من جهتها قالت مسؤولة "مركز النقاء" الحاجة أم عبيدة أنها تتواصل مع الناس لحثهم على المشاركة في المسابقات التي أعدتها في المركز، قائلة "لقد كثفنا الدروس حول أهمية شهر رمضان في الفترة الأخيرة، وأعلنا عن برنامج رمضان الذي يتضمن مسابقات في حفظ الأحاديث النبوية الشريفة، وسور مختارة من القرآن الكريم، وصلاة التسابيح، كما فتحنا بابا التبرع لتأمين سلة رمضانية، ووجبة إفطار للعائلات المحتاجة".

وفي مخيم البداوي شمال لبنان، قال علاء عودة لـ"وكالة القدس للأنباء"، أنه بسبب ظروف أهالي المخيم الصعبة نتيجة الضيق الاقتصادي وتفشي البطالة بين الشبان، لم نقم حتى اليوم بتزيين الشوارع والمحلات والمنازل كالمعتاد"، مطالباً الفصائل الفلسطينية "بمد يد العون للعائلات المحتاجة خاصة في هذا الشهر الكريم".

بدورها قالت هبة منصور، من مخيم الرشيدية جنوب لبنان، أننا اعتدنا في كل عام القيام بالاستعدادات اللازمة لقدوم شهر رمضان المبارك، فقمنا بتزيين منزلنا المتواضع، كما قام جيراننا بتزيين الحيّ بالأضواء والشعارات المرحبة بالشهر الفضيل.

وفي مخيمات بيروت الفلسطينية نشطت الحركة من أجل استقبال الشهر الكريم، وقامت العائلات بالتموين اللازم، وبدأت الاستعدادات لجمع التبرعات والسلل الغذائية لتوزيعها على الأهالي المحتاجة.

المصدر: وكالة القدس للأنباء

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع