المؤتمر الشعبي يحيي المقاومة الفلسطينية ويستنكر العدوان الصهيوني على قطاع غزة

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

 

بيان صحفي

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يحيي المقاومة الفلسطينية الباسلة ويستنكر العدوان الصهيوني الهمجي على أهلنا في غزة

تابع المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج العدوان الصهيوني الأخير على أهلنا في غزة العزة والكرامة.

وهو إذ يستنكر الهمجية والاستخدام المفرط للقوة ضد الأطفال الرضّع، وقصف وتدمير الأهداف المدنية دون مراعاة للقوانين الدولية؛ يدينُ بشدة الصمت الدولي عن هذه الجرائم البشعة، والتي تمثِّلُ جريمة حرب بامتياز.

في الوقت نفسه يحيي المؤتمر المقاومة الفلسطينية بكافة فصائلها وغرفة عملياتها المشتركة، التي أبدعت في استخدام حقها المشروع في الرد، وأثبتت أن قوة الردع هي التي تمثل إرادة شعبنا، وحقه في الدفاع عن نفسه في وجه الاعتداءات الصهيونية المتكررة.

لقد سجلت المقاومة في هذه الجولة قوة راشدة ذات طابع إنساني وحضاري، في امتناعها وهي القادرة على إيقاع خسائر فادحة في صفوف المدنيين، ولكنها اختارت أن تكتفي باستهداف الأهداف العسكرية.

ويسجل المؤتمر استنكاره لهذا الصمت العربي المريب عن استنكار العدوان، أو التضامن مع شعبنا الفلسطيني في تصديه للعدوان.

ويدعو المؤتمر الشعبي كل فصائل العمل الوطني، وقواه الوطنية الحية بكافة اتجاهاتها ومكوناتها؛ إلى وحدة وطنية شاملة تتوحد خلف خيار المقاومة والتصدي الجاد لكل المؤامرات الصهيوأمريكية، وتشكيل قيادة وطنية موحدة لتطوير انتفاضة شعبنا في الضفة والقدس، وهو بهذا الصدد يجدد دعوته إلى عقد مؤتمر وطني شامل يعقد لهذا الغرض.

إن السلطة الفلسطينية مدعوة اليوم لمغادرة مربع أوسلو والعودة إلى حضن شعبها ومقاومته الباسلة، والمبادرة إلى الالتحام مع جماهيرها في مواجهة الجبروت الصهيوني الذي يستهدف تهويد المقدسات، والتهام الأرض الفلسطينية وزرعها بسرطان المغتصبات.

 

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الشفاء العاجل لجرحانا البواسل

والحرية لأسرانا الأبطال

 

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

بيروت 8/5/2019

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع