الجالية الفلسطينية في أوكرانيا تقيم فعالية تضامنية مع أطفال فلسطين

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أقام حشد من أبناء الجالية الفلسطينية في العاصمة الأوكرانيّة كييف، مهرجاناً تضامنياً مع الطفل الفلسطيني، الأحد 6-6-2021، وذلك في ساحة "ميخايلوفساكايا" أمام وزارة الخارجية الأوكرانية بمشاركة ملحوظة من متضامنين أوكران.

وجاء المهرجان، في إطار حشد الجهود التضامنية والمُناصرة للقضيّة الفلسطينية، ولا سيما الأطفال الفلسطينيين الذين يكابدون المُعاناة الكبرى جرّاء اعتداءات الاحتلال على أنباء الشعب الفلسطيني في القدس وكافة أنحاء فلسطين التاريخيّة، وقطاع غزّة المُحاصر الذي طال أطفاله النصيب الأكبر من العدوان الإسرائيلي الأخير، حسبما قال الشاب الفلسطيني عماد حمد في الكلمة الافتتاحية للمهرجان.

وتخلل المهرجان فعاليات فنيّة، شارك فيها فنانون أوكران، تعبيراً منهم عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، وقدّمت فرقة " سولنيتشنيك" بقيادة الفنانة المعروفة " إلّا غوربونوڨا، و مغنيه الأوبيرا "يلينا غانشاروك" صاحبه لقب "سفيره السلام، ثلاث أغنيات لأطفال فلسطين، وكذلك مغنّي الأوبرا العالمي" يوري مامتشوك" الذي قدّم أغنيتين للشعب الفلسطيني وصمود أطفاله.

كما قدّم الطفل الفلسطيني سلطان حسين، عرضاً لمعاناة الأطفال الفلسطينيين تحت ربقة الاحتلال الإسرائيلي، وحقّهم بالعيش بسلام وأمان بعيداً عن الخوف والاضطهاد.

من جهته، وجّه رئيس الجالية الفلسطينية في أوكرانيا الدكتور يحيى خربطلي، طلباً إلى الرئيس الأوكراني، باستخدام مميزات أوكرانيا على الصعيد الدولي، للعب دور في "إحلال السلام في فلسطين".

وقدّم خربطلي التحيّة في كلمته للحضور الأوكراني المتضامن مع الشعب الفلسطيني، وشدد أمام الحشد على ضرورة تنفيذ القرارات الدوليّة بخصوص حقوق الشعب الفلسطيني "في بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس والتي لا تحترمها سلطات الاحتلال الصهيوني وتنتهكها باستمرار."

وتحدّث عن المعاناة التي تطال أطفال فلسطين، ولا سيما الاعتقالات والسجن والتوقيف التعسّفي من قبل سلطات الاحتلال، وحرمانهم من أدنى حقوق الطفل التي أقرتها القوانين الدولية.

وكان للفنان الفلسطيني جمال بدوان، الملقّب بـ " سفير الفن الفلسطيني مشاركة، عبر رسم لوحة بشكل مباشر أمام الجمهور، بعنوان " أنقذوا أطفال فلسطين".

بوابة لاجئين

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع