مظاهرة في إيطاليا تنديداً بالعدوان "الإسرائيلي" على الشعب الفلسطيني

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

نظّمت الجالية والشبيبة الفلسطينية في إيطاليا مظاهرة في ساحة "سان جيوفاني" في العاصمة روما تنديداً بالعدوان "الإسرائيلي" على الشعب الفلسطيني، وشارك في المظاهرة إلى جانب أبناء الجالية ممثلون عن عدد من القوى الإيطالية المساندة للشعب الفلسطيني.

ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين وهتافات ضد الاحتلال والعدوان، وأكدوا على حق المقاومة المشروع حتى استعادة الأراضي المحتلة.

رئيس الجالية الفلسطينية في روما واللاتسيو يوسف سلمان نوّه إلى مشاركة القوى السياسية الديمقراطية الإيطالية ونقابات العمال والمنظمات التطوعية ومنظمة قدماء المجاهدين الى جانب الجالية والجمعيات الفلسطينية في إيطاليا، مقدراً وقوفهم الى جانب الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة وتحرير أرضه من الاحتلال.

من جهته، لفت حاتم صندوقة وهو من فاعليات الجالية الفلسطينية إلى رمزية ساحة "سان جيوفاني" التي كانت منصة لصرخة المقاومة الإيطالية ضد الفاشية، واليوم هي منصة لصرخة الفلسطينيين واصدقائهم الايطاليين رفضاً للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

أما ممثلة الشبيبة الفلسطينية في روما مايا عيسى فدعت الحكومة الإيطالية الى وقف كل أشكال التمويل لكيان الاحتلال الإسرائيلي تطبيقاً للمادة 11 من الدستور الايطالي حيث ان "إسرائيل" كيان احتلال وعدوان.

من جهتها رأت الصحافية جودي يعقوب أن التضامن مع فلسطين والدفاع عنها هو الدفاع عن العدالة والحق والحرية، موضحةً أن المسألة الفلسطينية تمثل قضية شعب يستحق الحياة والتمتّع بأرضه ووطنه بحرية وعدالة.

وأشارت جودي يعقوب إلى أن الاحتلال "الإسرائيلي" ومستوطنيه يمارسون يومياً سياسة العدوان والتهويد والتحيز والفصل العنصري ضد أبناء شعبنا في فلسطين، ما يستوجب وقفة من كل دول العالم وشعوبها ضد هذا الاحتلال العنصري.

وختمت بقولها: "حان الوقت لتشرع إيطاليا والاتحاد الأوروبي والدول الأخرى والعالم بأسره في الضغط على العدو "الإسرائيلي" من أجل إنهاء احتلاله وعودة فلسطين كل فلسطين إلى أهلها".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع