محيسن: استشهاد المناضل "بنات" كشف الوجه الحقيقي لأجهزة السلطة في حماية الاحتلال

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أدان الدكتور أحمد محيسن الجريمة التي ارتكبتها أجهزة السلطة بتصفية المناضل الفلسطيني نزار بنات، بعد اقتحام منزله في الخليل فجر الخميس 24-6-2021، واعتدت عليه بالضرب المبرح.

وقال محيسن في تصريح صحفي وصل "فلسطينيو الخارج": "إن فعل أجهزة السلطة المشين بتصفية المناضلين والتي صنعها دايتون وتقف حجر عثرة أمام مسيرة شعبنا نحو التحرير والعودة، يخدم الاحتلال ومشاريع تصفية قضيتنا ولا يمكن لشعبنا السكوت على هذه الجرائم التي ترتكب بحق مناضلينا".

وأشار محيسن إلى أن أجهزة السلطة تحارب حرية الرأي والتعبير، وأصبح وقع الكلمة والتصريح والانتقاد عليهم كوقع أسلحة الدمار الشامل وهذا يدل على ارتباك منظومة هذه السلطة وهشاشتها وذعرها.

وأضاف: "استشهاد المناضل نزار بنات صاحب الكلمة الصادقة الهادفة المدافع عن حقوق شعبنا كشف حقيقة هذه الأجهزة وأسقط آخر الأقنعة عن عقيدتها التي تعمل على تأمين الحماية لقطعان المستوطنين وتكبل مقاومة شعبنا".

تنويه: الصورة للشهيد الناشط السياسي الفلسطيني نزار بنات

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع