مؤتمر فلسطينيي أوروبا يدعو إلى التفاعل مع حملة "عائدون"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

دعا مؤتمر فلسطينيي أوروبا جميع المؤسسات الأوروبية المناصرة لفلسطين لمتابعة نشاطاتها وفعالياتها المؤيدة للحق الفلسطيني على امتداد القارة الأوروبية، وذلك وفق ما أعلن عنه المؤتمر مطلع العام الجاري بتبني شعار "سبعون عاماً وإننا لعائدون" كشعار لمؤتمره القادم بمدينة ميلانو الإيطالية يوم الأحد 29 إبريل / نيسان 2018.
كما دعا مؤتمر فلسطينيي أوروبا إلى التفاعل مع حملة "سبعينية النكبة" التي أطلقها مؤتمر فلسطيني الخارج بالشراكة مع مؤتمر فلسطينيي أوروبا، والحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية " انتماء"، والجمعية التركية للتضامن مع فلسطين "فيدار"، والجمعية الأردنية للعودة واللاجئين " عائدون"، وبالتنسيق مع عدد من المنظمات والمؤسسات الحقوقية، ومؤسسات المجتمع المدني العاملة من أجل فلسطين، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد يوم أمس في العاصمة اللبنانية بيروت.
وحث المؤتمر جميع المؤسسات والناشطين داخل فلسطين وخارجها لتوحيد الجهود ضمن حملة "سبعينية النكبة" والتنسيق فيما بينها والتكامل في الجهود لتشكيل حراك عام والتأثير بالرأي العام العالمي والتعريف بمعاناة شعبنا الفلسطيني المستمرة منذ 70 عاماً، حيث تتضمن الحملة العديد من الفعاليات الهامة منها إحياء يوم الأرض بتاريخ 30 مارس / آذار، إحياء يوم الأسير الفلسطيني في 17 إبريل / نيسان، إحياء فعاليات النكبة طوال شهر مايو/ أيار، وإحياء الذكرى الـ 51 للنكسة بتاريخ 7 مايو/ أيار، وإحياء الذكرى 101 لتصريح بلفور المشؤوم في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني، إحياء الذكرى الـ 70 لصدور القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 11 ديسمبر / كانون الأول  1948 القاضي بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم، كما يدعو المؤتمر إلى تبني شعار سبعينية النكبة "عائدون" والهاشتاغ المعتمد #نكبة70 | #nakba70
كما أكد المؤتمر أن تفاعل المؤسسات والأفراد في أوروبا مع الفعاليات المتجددة والمستمرة لهو خير دليل على تمسك اللاجئين بحقهم بالعودة إلى ديارهم واستعدادهم للتصدي للمحاولات المتكررة التي تستهدف الحق الفلسطيني خصوصاً مع إعلان الرئيس الأمريكي ترمب اعتبار القدس عاصمة للاحتلال، إلى قطع المساعدات عن وكالة "الأونروا"، ومحاولات الاحتلال وداعميه المتكررة لتصفية حق العودة.
فيما جدد مؤتمر فلسطينيي أوروبا دعوته لجميع المؤسسات الأوروبية المناصرة لفلسطين على امتداد القارة الأوروبية للمشاركة في فعاليات مؤتمره 16 الذي سيعقد تحت شعار "سبعون عاماً وإننا لعائدون"، وذلك بمشاركة العشرات من المؤسسات الأوروبية المناصرة لفلسطين.
وكانت النسخة الأولى من "مؤتمر فلسطينيي أوروبا" قد عُقدت عام 2003 في العاصمة البريطانية لندن، ثم تنقلت بعد ذلك عبر عدد من العواصم والمدن الأوروبية بشكل سنوي دون انقطاع، وكان آخرها في مدينة روتردام الهولندية عام 2017.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع