ناشطون أمريكيون يطلقون فعاليات لدعم شركة "بن أند جيري" بعد قرارها بمقاطعة المستوطنات

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أطلق ناشطون أميركيون في الولايات المتحدة، مجموعة من الفعاليات لدعم شركة "بين اند جيري" لصناعة المثلجات والتي أعلنت الأسبوع الماضي مقاطعتها للمستوطنات الصهيونيّة في الضفة المحتلة، وقررت وقف بيع منتجاتها واغلاق فروعها في المستوطنات.

ودعا النشطاء للمُشاركة في حملات وهاشتاغات أطلقوها من أجل شراء منتجات الشركة لمساعدتها في مواجهة دعوات من أنصار الاحتلال الإسرائيلي لمقاطعة الشركة.

ونشر النشطاء صوراً لعائلاتهم أثناء تناولهم منتجات الشركة، فيما وزع آخرون منتجات الشركة في عدّة مدنٍ أميركيّة منها شيكاغو ونيويورك، وذلك تعبيراً عن امتنانهم للشركة على قرارها الذي وصفوه بالشجاع.

وقبل أيّام، دعت حركة المقاطعة في مصر BDS، لدعم شركة "بن آند جيريز" الأمريكيّة، خاصّة وأنّ الاحتلال الإسرائيلي يشن هجوماً عنيفاً على شركة المثلجات بعد إعلانها عن وقف تسويق منتجاتها في المستوطنات بفلسطين المحتلة.

وأكَّدت حركة المقاطعة في بيانٍ لها، أنّ التعامل مع الاحتلال يتعارض مع الانسانية وجهود مكافحة العنصرية والاحتلال والتهجير في حق الشعب الفلسطيني الصامد، وبدورها قامت حكومة الاحتلال بمطالبة ٣٥ ولاية أمريكية باتخاذ إجراءات قانونية ضد الشركة.

وفي التاسع عشر من شهر يوليو الجاري، أعلنت كبرى شركات الألبان الأميركية (Ben & Jerry's) عن إنهاء عملها في مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربيّة المحتلة.

وأوضحت الشركة في بيانٍ لها نشرته عبر موقعها الالكتروني، أنّ عملها في الأراضي الفلسطينيّة المحتلة يتعارض مع قيم الشركة لإنتاج وتسويق مشتقات الحليب والبوظة، لافتةً إلى أنّها تعترف "بالمخاوف التي يشاركنا فيها زبائننا وشركاؤنا".

وهذه الخطوة تسبّبت بغضبٍ كبير في كيان الاحتلال الإسرائيلي، إذ خاطب سفير الاحتلال لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة، جلعاد أردان، حكام 35 ولاية في الولايات المتحدة، مطالباً إياهم باتخاذ إجراءات قانونيّة ضد شركة "بن اند جيري"، بعد إعلان نيتها عن عدم تسويق منتجاتها في مستوطنات الضفة.

المصدر/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين 

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع