حملة إعلامية بالمغرب رفضاً للتطبيع مع الاحتلال

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أطلقت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع حملة ميدانية وإعلامية تحت شعار" لا أهلاً ولا سهلاً بالصهاينة مجرمي الحرب في بلادنا".

وقالت الجبهة في بيان إعلان إطلاق الحملة، "إنه وتنديدًا بالغزو السياحي الصهيوني المرتقب لبلادنا صيف هذه السنة، ورفضًا لكل أشكال التطبيع مع الصهاينة، تعلن الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع عن إطلاق حملة ميدانية، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي ضد هذا الغزو تحت شعار "لا أهلا ولا سهلا بالصهاينة مجرمي الحرب في بلادنا".

ووفق القائمين على الحملة فقد تم اعتماد وسم #لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي، وذلك ابتداء من24 إلى 30 يوليو/تموز 2021.

ودعت الجبهة المغربية لدعم فلسطين، المواطنين للانخراط في الحملة والتجاوب معها، "وعدم تصديق الرواية التدليسية الرسمية حول الأصول المغربية للمجرمين المعنيين فقد تحولوا الى مجرمي حرب".

وأمس دشن وزير السياحة "الإسرائيلي" "يوآل رفوزوف" خط طيران مباشر-أول من نوعه-بين مطار "بن غوريون" في "تل أبيب" ومطار مراكش في المغرب كجزء من تطبيق اتفاقية التطبيع بين الجانبين.

وقال وزير السياحة الإسرائيلي في مراسم افتتاح خط الطيران إن "تدشين الخط يشكل حجر الأساس في العلاقات بين الجانبين؛ ما يمهد لقطف ثمار السلام والتعاون المشترك عبر ازدهار السياحة والتجارة".

وحضر مراسم افتتاح الخط كلاً من مدير عام شركة "العال" الإسرائيلية للطيران "أفيغال شوريك" وسفير المغرب في "إسرائيل" إبراهيم بيوض"، الذي قال خلال المراسم إن المغرب وعلى راسها الملك قامت بدور مهم للتوصل إلى السلام والازدهار للمنطقة.

المصدر/ وكالة صفا 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع