ناشطون يطالبون الجهات الفلسطينية بالتدخل للإفراج عن اللاجئ أيمن دواه المحتجز في تركيا

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

ناشد ناشطون فلسطينيون في تركيا، السفارة والمؤسسات الفلسطينية بالعمل على الإفراج عن الناشط الفلسطيني أيمن دواه المحتجز لدى السلطات التركية، بحجة عدم امتلاكه لأوراق الحماية المؤقتة "الكيملك".

وأفاد موقع "بوابة لاجئين" أن السلطات التركية في مدينة إسطنبول، اعتقلت الأربعاء 28-7-2021 اللاجئ الفلسطيني المهجّر من سوريا، الناشط أيمن داوه.

وجرى نقل اللاجئ دواه، مباشرة من منطقة "اسنيورت" حيث جرى اعتقاله، عبر باص الترحيلات، إلى مركز الحجز المخصص لعادة ارسال اللاجئين.

يذكر، أنّ دواه هو من مهجّري مخيّم اليرموك إلى الشمال السوري في 2018، ومنها لجأ إلى تركيا، ولا يحمل سوى جواز سفر صادر عن السلطة الفلسطينية دون ختم دخول إلى تركيا، ولم تفلح محاولات تصحيح وضعه والحصول على أي نوع من انواع الاقامة حتّى الآن.

وتسجّل في تركيا، العديد من الحالات المشابهة لفلسطينيين مهجّرين من سوريا، جرى اعتقالهم بسبب عدم امتلاكهم " الكيملك"، في وقت تواصل السلطات التركية في ولاية اسطنبول حرمان شريحة كبيرة من فلسطينيي سوريا من الحصول على بطاقة الحماية المؤقتّة، وخصوصاً لمن دخلوا عبر طرق التهريب بعد أن أوقفت تركيا منح اللاجئين الفلسطينيين من حملة وثائق السفر السوريّة تأشيرة دخول نظاميّة اليها منذ العام 2015.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع