"ثابت" تدعو الأونروا للتحرك ودعم المخيمات الفلسطينية في لبنان وتوفير احتياجات اللاجئين الفلسطينيين

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

دعت منظمة ثابت لحق العودة وكالة الأونروا إلى القيام بمسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وتفير مادة المازوت اللازمة لتشغيل مضخات المياه في المخيمات الفلسطينية.

وقالت "ثابت" في بيان صحفي، الإثنين 2-8-2021، وصل "فلسطينيو الخارج" نسخة منه: "إن استمرار الأزمات الاقتصادية والسياسية في لبنان، ينعكس سوء على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين مما يُنذر إلى وقوع كارثة إنسانية، خصوصاً بعد انقطاع التيار الكهربائي عن معظم المناطق والمدن اللبنانية والمخيمات الفلسطينية، وعدم توفر الوقود لتشغيل محطات الكهرباء، وأيضاً توقف بعض المولدات الخاصة عن العمل أو التشغيل ساعات محدودة باليوم (كهرباء الاشتراك). هذا الأمر تسبّب بتوقف مولدات ومضخات المياه في المخيمات وعدم وصولها للناس في الأحياء".

ورأت "ثابت" أن هذه الأزمة الخطيرة تُضاف إلى الأزمات الأساسية المتمثّلة بغلاء الأسعار وفقدان بعض المواد الغذائية والأدوية ورفع الدعم عنها، والبنزين والمازوت، بالإضافة إلى غياب فرص العمل وإغلاق بعض المؤسسات والشركات التجارية وصرف الأجور والرواتب بالليرة اللبنانية وعدم مراعاة ارتفاع سعر صرف الدولار.

وأضافت: "أمام هذه الأزمات الخطيرة التي تعصف بلبنان وبالمخيمات الفلسطينية، لم تقم وكالة "الأونروا" بتحمّل مسؤولياتها تُجاه مجتمع اللاجئين منذ بداية الأزمة الاقتصادية والسياسية في لبنان منذ شهر أكتوبر 2019 ولغاية الآن. بل تركت المخيمات الفلسطينية عُرضة لمزيد من الأزمات والمعاناة اليومية دون أي تدخل إغاثي وصحي يُخفف من حِدة وآثار تلك الأزمات اجتماعياً واقتصادياً وصحياً".

وطالبت منظمة "ثابت" وكالة "الأونروا" بالقيام بمسؤولياتها والعمل على إطلاق نداء إنساني عاجل لدعم صمود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، والعمل على معالجة الأزمات الإنسانية على أكثر من صعيد، وأولى الخطوات المطلوبة فوراً هو توفير مادة المازوت لتشغيل مضخات المياه في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان.

كما دعت القوى والفصائل الفلسطينية ومنظمات المجتمع المدني، للتحرك السريع لتشكيل خلية أزمة لمواجهة التداعيات الكارثية للواقع الإنساني، والعمل على توحيد الجهود وإطلاق المبادرات والحملات الإنسانية للمساهمة في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في لبنان.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع