47 انتهاكا إسرائيليا بحق الصحفيين الفلسطينيين الشهر الماضي

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

رصدت وزارة الإعلام 47 انتهاكا إسرائيليًّا ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية خلال الشهر الماضي.

واستهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي 34 صحفيًّا منهم 7 صحفيات وأكثر من 7 طواقم صحفية، و3 صفحات إعلامية، ومطبعة واحدة.

كما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني على 12 صحفيًّا منهم مصور وكالة الأناضول نضال اشتية، والصحفي الحر محمد أبو ثابت، والصحفي الحر أيمن النوباني.

ورصدت الوزارة 12 حالة اعتقال وتجديد اعتقال، وانتهاكات داخل سجون الاحتلال، حيث اعتقل الصحفي الحر نصير أبو ثابت، والصحفي الحر خالد الزبدة، كما احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي: مصور "وفا" مشهور الوحواح، ومصور تلفزيون فلسطين إياد الهشلمون، والصحفي الحر ساري جرادات.

واعتدى جنود الاحتلال بالضرب على مصور وكالة "رويترز" عمار عوض، ومراسلة قناة "فلسطين اليوم" لواء أبو رميلة، ومراسلة وكالة "معاً" ميساء أبو غزالة، وطاقم "الجزيرة مباشر" الذي ضم المراسلة رناد الشرباتي، والمصوّر غسان أبو عيد، كما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مصور شبكة قدس الإخبارية عبد الله بحش بالرش بغاز الفلفل لمنعه من التغطية في الأغوار الشمالية.

ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 7 طواقم صحفية من التغطية بأقسى الاعتداءات، منها طاقم قناة "الغد"، حيث أصيب الصحفي رائد الشريف بالاختناق، فيما عرقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمل مجموعة من الصحفيين خلال تغطيتهم الوقفة التضامنية مع الأهالي في حي الشيخ جراح في مدينة القدس، ومنعتهم من التصوير بتاريخ 31/7/2021.

كما وثقت الوزارة اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مطبعة النبراس الفنية في مخيم الدهيشة جنوب شرق بيت لحم، ودمرت وكسرت وصادرت معدات المطبعة بتاريخ 12/7/2021، حيث تقدر مجموع الأضرار التي لحقت بالمطبعة بـ 115,000 دولار.

وتعد الوزارة استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي بنهجها القمعي في اقتحام المطابع والمؤسسات الإعلامية ومصادرة محتوياتها، سياسة تهدف إلى حجب الرواية الفلسطينية وعرقلة نقلها للعالم، حيث تؤكد الوزارة باستمرار على ضرورة حماية الصحفيين والمؤسسات الإعلامية، وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2222، لضمان ملاحقة قوات الاحتلال قانونيًّا، وعدم إفلاتها من العقاب.

 

المركز الفلسطيني للإعلام

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع