منظمات دولية تتهم وزير التعليم البريطاني بالتمييز بشأن التضامن مع فلسطين

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

اتهمت مجموعة الحقوق "كيج" وزير التعليم البريطاني "غافين ويليامسون" بالتمييز، حيث وصفته منظمة أخرى بخانق للآراء السياسية المشروعة للمسلمين. وجاءت هذه الاتهامات بعد رسالة وجهها الوزير " غافين ويليامسون" الى المدارس البريطانية في المملكة المتحدة حثهم بها على ضمان الحياد السياسي خاصة في نقاشات التلاميذ في الأمور المتعلقة بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي، واتهمت أيضا بزيادة السلوك التميزي تجاههم من المعلمين حسب وصف المنظمة. وحسب صحيفة "ميديل ايست أي" فقد اعتبرت المنظمة ذلك بأنه انتهاكا للتقاليد والمتطلبات القانونية للنزاهة، حيث قال المدير التنفيذي لمنظمة "كيج" الحقوقية محمد ريان:" ليس من مهمة السلطة التنفيذية تصميم المناقشات السياسية في داخل المدارس بطرقة الأنظمة الاستبدادية".

وأضافت الصحيفة أن هذه الرسالة التي أرسلها وزير التربية والتعليم البريطاني أعقبها فرض عقوبات على طلاب ارتدوا الكوفية الفلسطينية وذلك في خضم تضييق على النشاط المؤيد لفلسطين في المدارس البريطانية.

وفي رصد أجرته حملة "منذ" المناهضة للإسلاموفوبيا فقد رصدت ١٤٦ حالة تضييق على طلاب مناصرين للقضية الفلسطينية في مايو أيار الماضي.

ما أوردته الصحيفة فأن عددا من الطلاب هددوا بالاحتجاز والطرد والمنع من أداء امتحاناتهم في المدارس البريطانية وذلك في حال استمرارهم في تنظيم نشاطات مناصرة للقضية الفلسطينية في المدارس، كذلك إن وزارة التعليم سوغت التوجيهات بزيادة معاداة السامية في بعض المدارس حيث قالت في بيان تعقيب على هذا الاتهام:" أن لا مكان لمعاداة السامية في المدارس، مثلها مثل جميع صور العنصرية".

شهاب

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع