وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يلتقي السفير الجزائري في عمّان

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

التقى وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الإثنين 9-8-2021، السفير الجزائري في عمّان سعادة السيد محمد بوروبة، وذلك في إطار تكثيف الجهود لإبطال قرار قبول الاحتلال الإسرائيلي عضواً مراقباً في الاتحاد الافريقي.

وكان في الوفد عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي الدكتور ربحي حلوم ومسؤول منسقية الأردن في المؤتمر رسمي الملاح.

وثمن المؤتمر من خلال وفده المواقف المبدئية الثابتة للسفير الجزائري ازاء القضية الفلسطينية، مؤكدين "وقوفهم معه ظالماً او مظلوماً، وتحت كل الظروف، ومع مقاومته البطولية ضد الاحتلال وفي مواجهة كافة المؤامرات التي تستهدف النيل من ثوابته وتصفية قضيته."

وتناول اللقاء الجهود التي تقوم بها الجزائر بالتنسيق مع عدد كبير من الدول الافريقية الأعضاء لالغاء القرار الصادر من الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، بقبول الاحتلال الإسرائيلي عضواً مراقباً في الاتحاد دون التشاور مع كافة الرؤساء الأعضاء.

واعتبر الوفد أن ذلك الامر يهدد الاتحاد برمته كما يهدد مصالح شعوب القارة الافريقية كلها نتيجة محاولة الاحتلال الإسرائيلي العبث داخل الاتحاد.

وأبدى وفد المؤتمر الشعبي استعداده لمساندة الجزائر في جهودها لإلغاء القرار.

ومن المقرر أن يشرع وفد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بالتوجه للجزائر وجنوب افريقيا ونيجيريا لتكثيف الجهود وصولاً إلى قرار يلغي الخطوة غير المتفق عليها بين الدول الأعضاء لكف يد الاحتلال الإسرائيلي عن العبث في القارة الافريقية كما فعلت وتفعل في بعض دول الخليج.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع