معلمو لوس أنجلوس يصوتون على مشروع قرار لمقاطعة "إسرائيل"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أعلن اتحاد المعلمين في ولاية لوس أنجلوس الأمريكية، نيته التصويت على مشروع قرار يدعم حملة (BDS) لمقاطعة "إسرائيل"، وعدها دولة فصل عنصري، وسحب الاستثمارات، وفرض عقوبات عليها، وذلك في شهر سبتمبر المقبل. 

وبحسب صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" فإن مشروع القرار، الذي جاء على خلفية التصعيد الأخير في مايو الماضي، يتطرق إلى قضايا تتجاوز بكثير حقوق "الاسرائيليين" والفلسطينيين.

فعلى سبيل المثال، يتساءل المشروع: "هل يجب على الولايات المتحدة أن تقدم أكثر من 3 مليارات دولار سنويا كمساعدات عسكرية لدولة الاحتلال الإسرائيلي، التي تم تشبيه معاملتها للفلسطينيين بالفصل العنصري؟".

ويطالب مشروع القرار الولايات المتحدة الأمريكية بإنهاء جميع المساعدات لدولة الاحتلال، وتبني "الحملة الدولية للمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض عقوبات ضد الفصل العنصري في إسرائيل".

ومن المرتقب أن يصوت الاتحاد على مشروع القرار في اجتماع الهيئة العامة للاتحاد الذي سيعقد منتصف الشهر المقبل.

في غضون ذلك، قال موقع "The Forward" الذي يتابع أخبار اليهود في أمريكا، إن المئات من أعضاء اتحاد المعلمين في لوس أنجلوس شنوا حملة ضد قرار BDS، وهدد الكثيرون بالانسحاب من الاتحاد، لكن صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" لفتت إلى أن عدد المعترضين قليل نسبيا، حيث يبلغ عدد المعلمين المنتسبين إلى الاتحاد 25 ألفاً.

وقالت الصحيفة إن القرار الذي سيصدره اتحاد معلمي لوس أنجلوس "لن يغير شيئاً"، لكنه إلى جانب آلاف الإجراءات المماثلة في جميع أنحاء البلاد سيخبر قادتنا أن الشعب الأمريكي لا يريد أن تدعم الولايات المتحدة اضطهاد دولة الاحتلال الإسرائيلي المستمر للفلسطينيين، مشيرة إلى أن "هذا النوع من الحركة المدنية ذات القاعدة العريضة، أنهى حرب فيتنام ودفع الولايات المتحدة إلى الوقوف في وجه الفصل العنصري في جنوب إفريقيا".

 المصدر/ المركز الفلسطيني للإعلام

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع