صحيفة أمريكية: جيش الاحتلال الإسرائيلي هو "جيش التطهير العرقي"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

وصفت صحيفة "التابلويد" الأميركية والمعروفة أيضا بـ"ديلي بيست"، جيش الاحتلال الاسرائيلي بأنه "جيش التطهير العرقي".

وكان كاتب في الصحيفة نشر قبل عدة أيام مقالا انتقد فيه الممثلة "مايم بياليك" التي اختيرت كمقدمة جديدة لبرنامج "جبرتي"، مشيرا إلى أنها تبرعت عام 2014 لشراء واقيات ضد الرصاص لجيش الاحتلال الاسرائيلي الذي وصفه بجيش "التطهير العرقي".

وتعرضت الصحيفة لحملة ضغط من قبل اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة الأميركية المعروفة بـ "اللجنة اليهودية الأميركية"، وعلى إثر ذلك قامت الصحيفة بتحرير المقال على موقعها يوم أمس واستبدلت وصف جيش التطهير العرقي بجملة أشارت فيها إلى تقرير هيومن رايتس ووتش الصادر في أبريل/ نيسان 2021 والذي قال: "إن بعض تصرفات إسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة "ترقى إلى الجرائم ضد الإنسانية المتمثلة في الفصل العنصري والاضطهاد".

وردا على الحملة، غرد كاتب المقال "تيرهاكا لوف"، على تويتر قائلا: “الصهيونية هي تعبير عن نظرية تفوق العرق الأبيض العنصرية".

ويعد برنامج "جبرتي" من أكثر البرامج مشاهدة على القنوات التلفزيونية الأميركية ويبث عبر قناة “سي بي اس” المعروفة منذ العام 1965.

 

الرأي اليوم

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع