المؤتمر الشعبي يدعو للتصدي للهجمة الإسرائيلية الوحشية ضد الأسرى الفلسطينيين

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أدانت الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، الهجمة الإسرائيلية الشرسة ضد الأسرى الفلسطينيين، واصفة إياها بأنها عملية انتقام وحشية ضد الأسرى، ومحاولة لتغطية هزيمتها المدوية بنجاح ستة أسرى من الخروج من سجن جلبوع، قبل إعادة اعتقال أربعة منهم.

وقالت الأمانة العامة في بيان صحفي، السبت 11-9-2021:" قرر الأسرى خوض معركة دفاعية باسلة بالصمود والمواجهة والأمعاء الخاوية، وإنها معركة عادلة دفاعا عن النفس ضد هجمة متوحشة انتقامية تستهدف وضع الأسرى في أوضاع أشد قسوة".

ودعا المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج كافة أبناء الشعب الفلسطيني بفصائله ومؤسساته والشعوب العربية والإسلامية والمؤسسات الدولية والإنسانية للتحرك نصرة لأسرى فلسطين.

 

بيان حول الحملات الوحشية ضد الأسرى      

تشن قوات الأمن الصهيوني عملية انتقام وحشية ضد الأسرى الفلسطينيين في كل السجون، في محاولة لتغطية هزيمتها المدوية بهرب ستة أسرى من أبطال فلسطين والأمة العربية والإسلامية من السجن.

وقد قرر الأسرى خوض معركة دفاعية باسلة بالصمود والمواجهة والأمعاء الخاوية.

إنها معركة عادلة دفاعًا عن النفس ضد هجمة متوحشة انتقامية تستهدف وضع الأسرى في أوضاع أشد قسوة وشدة.

لهذا فإن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في الوقت الذي يضع فيه كل إمكانياته لخدمة قضية الأسرى فإنه يدعو كافة أبناء الشعب الفلسطيني بفصائله ومؤسساته والشعوب العربية والإسلامية والمؤسسات الدولية والإنسانية للتحرك نصرة لأبطالنا الأسرى. وهذه المعركة منتصرة بإذن الله، وهي مواصلة للانتفاضة وسيف القدس.

السبت 11/9/2021

الأمانة العامة

للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع