المؤتمر الشعبي: نثمن الموقف العراقي الرسمي والشعبي الرافض لمؤتمر " السلام والاسترداد" التطبيعي مع الاحتلال

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

بيان صحفي

يثمن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، الموقف العراقي الأصيل في دعم الشعب الفلسطيني والتأكيد على الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني في كافة المحافل الدولية، ورفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ويؤكد المؤتمر الشعبي على أن الموقف العراقي الرسمي والشعبي في رفض مؤتمر" السلام والإسترداد" التطبيعي مع الاحتلال الإسرائيلي الذي انعقد في مدينة أربيل، هو امتداد للمواقف العراقية المساندة للشعب الفلسطيني.

إن تصريحات وزارة الخارجية العراقية حول هذا المؤتمر التطبيعي، بتأكيدها موقف العراق الثابت من القضية الفلسطينية، وأن حق الشعب الفلسطيني لا يسقط بالتقادم وهي مسألة ضمير بالنسبة للشعب العراقي، هذه التصريحات محل تقدير من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج.

كما أن البيان الصحفي للعديد من عشائر العراق الكريمة، ومواقف الكتل البرلمانية المختلفة، والتي أعلنت من خلالها رفضها للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، إنما تعبر عن إرادة الشعب العراقي الشقيق في مساندة الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة.

إننا في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج نرى أن العراق لا يمكن أن يمضي في قطار التطبيع العربي الإسرائيلي، وأن محاولات تمرير اتفاقيات التطبيع معه ستتحطم أمام إرادة العراقيين، وسيبقى العراق سندًا وعونًا لفلسطين.

 

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

الإثنين 27-9-2021

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع