مركز العودة الفلسطيني يشارك في ملتقى محادثات جنيف للسلام

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

شارك مركز العودة الفلسطيني في النسخة التاسعة من محادثات جنيف للسلام، المنعقدة على هامش الاحتفالية باليوم الدولي للسلام الذي وافق تاريخ 21 سبتمبر 2021.

وأقيمت الفعالية في قصر الأمم المتحدة في جنيف، تحت شعار "التعافي بشكل أفضل من أجل عالم مستدام ومنصف"، وسرد في أثنائها 12 متحدثًا قصصا مستمدة من تجارب خاصة في مجالات العنصرية وتغير المناخ والتفاوت في الثروة العالمية، وانسداد أفق السلام في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وسلّطت بعض المداخلات الضوء على ما يعانيه الشعب الفلسطيني من غياب للسلام عبر مواصلة حرمانه من حقوقه المشروعة جراء استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضيه منذ عقود.

وأشارت المداخلات ذاتها إلى أن فلسطين الدولة الوحيدة في العالم التي ما زالت محتلة، في حين أن شعبها يتوق إلى الحرية ووقف ما يتعرض له بين حين وآخر من هجمات عسكرية عنيفة وحصار بقطاع غزة مع تصاعد روتيني للأنشطة الاستيطانية وتهويد الأحياء الفلسطينية وتهجير السكان الأصليين منها بالضفة الغربية والقدس.

ويشارك مركز العودة الفلسطيني بانتظام في فعاليات الأمم المتحدة بمقرها في جنيف، بصفته يحمل العضوية الاستشارية في هذه المنظمة الدولية منذ العام 2015.

وينبري مركز العودة عبر منصة الأمم المتحدة للدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني المتوافقة مع قرارات الشرعية الدولية وفي المقدمة منها حق ملايين اللاجئين بالعودة إلى مدنهم وقراهم في داخل أراضي الـ48.

يشار إلى أن العالم يحتفل سنويا باليوم الدولي للسلام في كل أنحاء العالم في 21 سبتمبر/ أيلول، بعدما حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة يوما دوليا من أجل "الاحتفال بمثل السلام وتعزيزها بين جميع الأمم والشعوب".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع