الأسير محمد العارضة يبدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة بأن الأسير محمد العارضة شرع الإثنين 5-10-2021 بإضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجاً على ظروف عزله القاسية، والعقوبات التي فرضت عليه من قبل إدارة سجن عسقلان منذ نقله إليه قبل 6 أيام.

ولفت عجوة إلى أن إدارة سجن عسقلان أجرت محاكمة داخلية للأسير العارضة يوم الجمعة الماضي وفرضت عليه مزيداً من العقوبات رغم أنه معتقل في ظروف عزل قاسية في زنزانة متسخة للغاية وعديمة التهوية ومراقبه بالكاميرات. 

واوضح محامي الهيئة أن العقوبات المفروضة على الأسير العارضة تتمثل بعزله في الزنازين لمدة 14 يوما وهي المدة القصوى لعقوبة الزنازين وفقا لقوانين إدارة السجون، بالاضافة الى فرض غرامة مالية مرتفعة ومنعه من حيازة أيّة أغراض شخصية ما عدا الملابس، وحرمانه من الأجهزة الكهربائية والمخدات والبطانيات، وتركه ينام على الأرض دون أغطية.

وكان الأسير العارضة قد حذّر سابقاً من استمرار التقييدات المفروضة عليه، وقال في زيارة سابقة لمحامي الهيئة له بأنه "في حال استمرت التقييدات المفروضة عليه من حيث الشروط اللاانسانية الموجود بها في زنازين العزل والظروف السيئة، قد يدخل خلال الايام القادمة في اضراب مفتوح عن الطعام للمطالبة بتحسين الظروف الاحتجازية الصعبة المفروضة عليه." 

والأسير محمد العارضة هو أحد الأسرى الستة الذي تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن جلبوع بتاريخ 6-9-2021 من خلال نفق حفروه، وأعاد الاحتلال اعتقالهم بعد مطاردة دامت 5 أيام. 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع