مخاوف من انهيار منزل في مخيم شاتيلا بعد سقوط سقفه

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

انهار، الثلاثاء 12-10-2021، سقف منزل في مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين، الواقع جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت، دون تسجيل أيّ إصابات.

صاحب البيت اللاجئ الفلسطيني، محمد إدلبي، والذي يقطن في حي "أبو رصاص" في المخيم، مع زوجته وأبنائه الأربعة، قال إنّ "طبقة تبلغ سماكتها 15 سم، وهي عبارة عن سقف سطح منزلي، قد انهارت على غرفة نومي، أثناء وجودي مع العائلة خارج المنزل".

وأضاف إدلبي لبوابة اللاجئين الفلسطينيين: "بتّ اليوم مشردًا، دون منزل، خاصة أنّه هنالك مخاوف من احتمالية انهيار المنزل بشكل كامل، قد تخطت نسبتها الـ 90% على إثر التصدعات التي حصلت في جدران المنزل".

وأوضح إدلبي أن مشكلة سقف المنزل، كانت قد بدأت قبل مدّة، وبسبب ضعف إمكانياته لم يستطع إصلاح السقف، بل استعاض عن ذلك، بوضع ألواح "زينكو" لحماية المنزل من مطر الشتاء.

ولم يبلغ حينها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بالأمر، ولم يطلب منها إصلاح السقف، لأنه لم يتوقع أن يصل الأمر إلى هذا الحدّ، فيما هي الأخرى لم تزره يومًا أو تكشف على منزله بحسب ما قال.

وأشار إدلبي في حديثه لبوابة اللاجئين الفلسطينيين، إلى انّه، بعد وقوع الحادث في منزله، قد تلقى بضع وعود بإصلاح منزله من قبل بعض الخيرين، إلا أنّ أيًا من وكالة الأونروا أو المرجعيات الفلسطينية في المخيم، لم تقم بالتواصل معه أو حتى زيارته.

ويوجد 92 مبنى بحاجة للترميم، في مخيم شاتيلا بعضها مهدد بالسقوط ويشكل خطراً على سلامة الأهالي.

 وتوقفت منذ فترة وكالة "أونروا" عن العمل في ترميم البيوت داخل مخيم شاتيلا، وفي وقت سابق قال أمين سر اللجنة الشعبية في المخيم ناجي دوالي: "لا يوجد حالياً ترميم من قبل الأونروا أبدًا، لأن هذا الموضوع تابع لأجهزة الهندسة لدراسة ما إذا كان هناك ميزانية لترميم بعض المنازل التي كان يجب عليهم أن يرمموها".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع