وقفة احتجاجية أمام مقر انعقاد المنتدى العالمي لمواجهة معاداة السامية بالسويد

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

نظمت مجموعة العمل الفلسطيني في جنوب السويد وقفة احتجاجية أمام مقر انعقاد المنتدى العالمي لمواجهة معاداة السامية، الذي ينعقد اليوم الأربعاء 13-10-2021 في مدينة مالمو- جنوب السويد.

وطالبت المجموعة المنتدى الذي اختار عنوانه "تذكر وتحرّك"، بتذكر معاناة الشعب الفلسطيني، والتي بدأت منذ القرن العشرين بإعطاء بريطانيا "وعد بلفور" وما زالت مستمرة حتى الآن.

وأشار المحتجون لضرورة الفصل بين معاداة السامية ونقد "الصهيونية" والاحتلال الإسرائيلي.

وأصدرت مجموعة العمل الفلسطيني جنوب السويد والتي تضم 13 جمعية فلسطينية بياناً حول " المنتدى العالمي لمواجهة معاداة السامية" والذي يضع على رأس أهدافه محاربة ما يسمى "معاداة السامية" في المجتمع وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت المجموعة قد عبرت في بيانها عن خشيتها من أن تؤدي مخرجات المنتدى إلى ملاحقة من ينتقد الاحتلال الإسرائيلي بتهمة معاداة السامية، مشيرة إلى أن مواجهة معاداة السامية يجب أن تنطلق من مواجهة كافة أشكال التمييز العنصري.

وأكدت على ضرورة ألا يتم استخدام قانون مواجهة معاداة السامية في تشريع وتقنين أعمال غير قانونية، كالعدوان "الإسرائيلي" عسكرياً وسياسياً واقتصادياً وإنسانياً على الشعب الفلسطيني.

وترعى منظمة تسمى "التحالف الدولي لإحياء الهولوكست" هذا المنتدى، وقد ربطت هذه المنظمة في أمثلتها وتعريفها بين معاداة السامية ونقد الاحتلال الإسرائيلي، حسب ما جاء في بيان مجموعة العمل الفلسطيني جنوب السويد، الذي أشار إلى أن الاحتلال وبمشاركة الحركة الصهيونية العالمية يستخدم وسائل الضغط على بعض الدول لمقاطعة أي مؤتمر يفرق بين معاداة السامية ومعاداة الحركة الصهيونية.

ويشارك في المؤتمر كل من رئيس الاحتلال الإسرائيلي، ورئيس حكومته، ورؤساء دول أو حكومات من الدول الأعضاء أو المراقبين، في ما يسمى "تحالف إحياء ذكرى الهولوكوست الدولي" والاتحاد الأوروبي، والدول الإسكندنافيّة، وعدد قليل من الدول الأخرى.
وشركات أيضاً شركات التكنولوجيا الكبرى عالمياً مثل: "فيسبوك، وتويتر، وغوغل، وتيك-توك"، وذلك بهدف التركيز بشكل خاص على مناهضة "معاداة السامية" في وسائل التواصل الاجتماعي.

ويذكر أن السويد تتعهد، ليس ضمن منتدى مالمو وحسب، بل أيضاً بوصفها الرئيسة المقبلة لـ "تحالف إحياء ذكرى الهولوكوست الدولي IHRA" بين آذار 2022 وشباط 2023، أن تخصص مبلغاً سنوياً لهذه التعهدات هي: 95 مليون كرون في 2022، و114.5 مليون كرون في 2023، و124.5 مليون كرون في 2024. على أن تنجز عدة نشاطات أبرزها إنشاء متحف متطور تكنولوجياً لـ "الحفاظ على ذكرى الهولوكوست" في السويد.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع