استضافت مؤسسة أمريكيون مسلمون من أجل فلسطين فرع شيكاغو، المستشارة الإعلامية وصانعة الأفلام روان الضامن في أربعة أيام في مايو/أيار الجاري للمشاركة في عدة نشاطات، شملت ورشتين ومظاهرة وفعالية جماهيرية.
ابتدأت الزيارة بورشة تحت عنوان "فلسطين: الوعي ونحن" قدمت خلالها الضامن على مدى أربع ساعات تعريفا لأكثر من ١٠٠ سيدة عربية من أصول فلسطينية ومصرية وسورية ويمنية حضرن الورشة، حول كيفية رواية قصة فلسطين، من خلال الحقائق والسرد الصحيح واللغة المطلوبة للحوار. وشملت الورشة عشرات الأسئلة ضمن نقاش حيوي ومثمر، كشف عن تفاصيل هامة في تاريخ القضية الفلسطينية ووضع جذور المشروع الصهيوني في فلسطين بداية العشرينات وأثرها على الواقع اليوم في النكبة المستمرة غير واضح في ذهن كثير من العرب بما فيهم الفلسطينيون.
وفي استطلاع سريع للآراء عبرت السيدة سناء عابد داوود عضو المؤسسة عن سعادتها بتنظيم هذه الورشة وقالت "لا أجد تعبيرا أصف به روان سوى رائعة" وقالت رئيسة فرع شيكاغو السيدة نداء ساحوري: "ورشة أروع من الروعة، ما شاء الله، روان فخر لنا ولفلسطين وقدوة لشبابنا". وعلقت السيدة صفاء بركات "الرائعة روان مؤرخة فلسطينية لن نوفيها حقها، كنز وثروة يحق لفلسطين ولكل فلسطيني وفلسطينية الفخر بها".
ثم قامت الضامن بتقديم ورشة على شكل أمسية مع شباب ناشطين في مشاريع المؤسسة لتعريفهم عن كثب عن مشروع ريمكس فلسطين التفاعلي palestieremix.com المتاح باللغات العربية والإنجليزية والإسبانية والتركية والبوسنية، والذي يمكنهم من الاطلاع على مئات الوثائقيات عن فلسطين واستخدام مقاطع منها كما يشاؤون في محاضراتهم التعريفية، خاصة في الجامعات الأمريكية، وقامت روان ببناء ريمكسات معهم لتعريفهم بالطرق التقنية لإنجاز الريمكسات.
ثم شاركت الضامن بإلقاء كلمة في مظاهرة في وسط شيكاغو سارت باتجاه القنصلية "الإسرائيلية" في المدينة، وكانت المظاهرة تحت عنوان "مسيرة الذكرى السبعين للنكبة"، تدعو لحق العودة لجميع اللاجئين الفلسطينيين وذرياتهم، ووقف المجزرة "الإسرائيلية" ضد الفلسطينيين في مسيرة العودة الكبرى، بمشاركة تحالف من سبع المؤسسات الأمريكية المختلفة الفاعلة لمناصرة فلسطين في شيكاغو، وألقت الضامن كلمة دعت فيها إلى دعم التضامن مع فلسطين، ورفع الحصار عن قطاع غزة المحاصر، ورفده بالدعم اللازم، ومحاربة الاستعمار الاستيطاني الإحلالي في فلسطين كلها.
وفي سبعينية النكبة، وتحت عنوان "أنا راجع للقدس" تم تنظيم نشاط جماهيري كبير من الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ولغاية السادسة مساء في قاعة مدارس يونفيرسال، حضره ما يزيد عن ألفي شخص في شيكاغو، شمل العديد من الكلمات من الناشطين في المنطقة الداعمين والمتضامين مع فلسطين، إضافة إلى فقرات ترفيهية بأغان وطنية وقيمية وفقرات شعرية، شارك فيها الأطفال مع الشباب والكبار، إضافة إلى بازار ومعرض فني وتراثي وثقافي، مما يؤكد تمسك الجالية العربية في شيكاغو بالدفاع عن فلسطين، وتشبيكها مع الأمريكيين المناصرين لفلسطين من مختلف الاتجاهات، ومن مختلف الأعراق والديانات. وقدمت الضامن الكلمة الرئيسة في النشاط، داعية الجميع للتمكن من تفاصيل تاريخ فلسطين وواقع قضيتها، ونقل المعرفة الدقيقة، والتشبيك من أجل تحقيق كتلة حرجة في الولايات المتحدة تدعم الحق الفلسطيني في وجه اللوبي الصهيوني.
يذكر أن منظمة "أمريكيون مسلمون من أجل فلسطين" AMP ابتدأ عملها عام ٢٠٠٦ بهدف تعريف المجتمع الأمريكي والإعلام الأمريكي بالقضايا الخاصة بفلسطين، والتاريخ الحضاري والتراث الغني لفلسطين، ولديها سبعة فروع في الولايات المتحدة.