حملة الوفاء الأوروبية تعلن استعدادها لإطلاق حملة مساندة لمخيمات لبنان

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أعلنت حملة الوفاء الأوروبية عن استعدادها لإطلاق حملة "وفاء وإخاء من أوروبا لمخيمات لبنان"، والتي تشارك فيها العديد من المؤسسات الأوروبية من ألمانيا وهولندا وبلجيكا والدنمارك والسويد وإيطاليا.

وقالت حملة الوفاء في إعلانها عن حملة المساندة إنها ستعقد مؤتمراً صحفياً يوم الجمعة 22-10-2021، في مدينة صيدا بلبنان، لإطلاق حملتها، بحضور شخصيات برلمانية أوروبية وفلسطينية.

وأشارت إلى أن الحملة تهدف لتقديم الدعم الإغاثي والإنساني للاجئين الفلسطينيين في لبنان في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعاني منها لبنان عموماً واللاجئين الفلسطينيين خصوصاً.

وحول إطلاق الحملة وسبب التحرك لمساندة المخيمات في لبنان، أكد رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا أمين أبوراشد أن الفلسطينيين في لبنان يعيشون أوضاعاً صعبة في ظروف قاهرة وواقع مأساوي.

وأوضح أن لبنان يضم أربعة عشر مخيماً تشترك جمعيها في المعاناة.

ووصف أبو راشد معاناة المخيمات بقوله "بعض المخيمات مُحاصر من كل الجهات فلا يمكن الدخول إليه أو والخروج منه إلاّ عبر ممرات خاصة، وبعضها الآخر مفتوح ولا تطوِّقه حواجز. أمّا البيوت والكهرباء والأزقّة والمياه والصرف الصحي والصعوبات المتراكمة داخل المخيمات فهي سمة مشتركة بينها، فالمأساةُ واحدةٌ رغم افتراق مواقعها."

وأضاف أنه في ظل جائحة كورونا وتدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والأمنية في لبنان تضاعفت الأعباء على المخيمات إلى درجة أن بعض الفئات المتضررة عجزت عن إيجاد قوت يومها.

وأفاد بأن هذا الوضع المأساوي لمخيمات لبنان هو ما فرض على المؤسسات والجمعيات والشخصيات الفاعلة للقيام بمبادرة مساندة باسم فلسطينيي أوروبا لأهالي المخيمات الفلسطينية في لبنان.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع