محيسن: مواقف أوروبية ترفض فساد السلطة الفلسطينية وسياستها في قمع الحريات

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قال الدكتور أحمد محيسن المتحدث باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، إن السلطة الفلسطينية تعيش حالة من الفساد في مختلف الجوانب، خاصة الأجهزة الأمنية التي اعتبرها خادمة للاحتلال الإسرائيلي.

وانتقد محيسن في حديثه مع قناة الأقصى الفضائية ممارسات العديد من الشخصيات السياسية والأمنية المحسوبة على السلطة، من خلال اعتداءاتها على حقوق وأملاك الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، واستغلال مواقعهم السياسية والأمنية لمتطلباتهم الشخصية.

وأشار محيسن إلى أن العديد من الدول الأوروبية تدرك حقيقة الفساد المالي لدى السلطة الفلسطينية، ومنها الحكومة السويدية التي طالبت السلطة بوقف الفساد في أجهزتها حتى يتواصل الدعم لهم.

وأكد على أن جريمة قتل الناشط السياسي نزار بنات وسياسة تكميم الأفواه التي تمارسها الأجهزة الأمنية في الضفة المحتلة، كانت سببا في مواقف بعض الدول الأوروبية تجاه السلطة ووقف الدعم عنها.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع