بدرية التعمري .. فلسطينية من سورية تحصل على لقب المعلم العالمي

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

حصلت اللاجئة الفلسطينيّة بدرية التعمري على لقب المعلم العالمي بمسابقة عالمية من بين 26 ألف معلم مرشح للجائزة لعام 2021 وهي من سكّان مدينة اللاذقية في سوريا، حيث بدأت الجائزة في موسمها الأول عام 2018 بمشاركة أكثر من 75 دولة في العالم لتصل حالياً إلى أكثر من 110 دول، وبمشاركة الآلاف من المعلمين.

ويتم تقييم المتقدمين لجائزة المعلم العالمية وفقاً لمعايير صارمة بهدف تحديد المعلم الاستثنائي الذي قدّم مساهمة بارزة في هذه المهنة الأكاديمية، حيث يعتبر أبرز هذه المعايير استخدام أساليب تعليمية فعالة قابلة للتكرار والتطوير للتأثير إيجاباً على جودة التعليم على مستوى العالم.

ومن ضمن المعايير أيضاً استخدام ممارسات تعليمية مبتكرة تعالج التحديات التي تواجه المدرسة أو المجتمع أو البلد، حيث تقدّم هذه الممارسات أدلة كافية على فعاليتها في مواجهة تلك التحديات بطريقة جديدة.

يُشار إلى أنّ العديد اللاجئين الفلسطينيين في سوريا حققوا الكثير من النجاحات في مجالات مختلفة رياضية وعلمية وفنية.

ويُذكر أنّ المعلمة الفلسطينية نهى حلس فازت في شهر سبتمبر الماضي، بلقب المعلم العالمي للعام 2021، من مؤسسة AKS" "Education Award في الهند، حيث تعمل المعلّمة نهى حلس وهي معلمة الكيمياء في مدرسة بشير الريس الثانوية للبنات، التابعة لمديرية التربية والتعليم غرب مدينة غزّة.

ونافس على لقب المعلّم العالمي للعام 2021 والتي تطلقها مؤسسة "AKS" ومقرها الهند، 26 ألف معلم على مستوى العالم، حيث تمكّنت المعلمة حلس من الفوز باللقب نظير أدائها المتميّز واعتمادها على أساليب مبتكرة في تدريس مبحث الكيمياء.


 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع