المبادرة الأوروبية تطلق حملة دولية لدعم الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أطلقت المبادرة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين، حملة دولية تحت عنوان "ادعم صمودهم"، لمساندة الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، والمطالبة بالإفراج عنهم وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

وقالت المبادرة في بيان صحفي وصل "فلسطينيو الخارج" نسخة منه، الإثنين 1-11-2021، إن عشرات الأسرى الفلسطينيين يخوضون إضرابا عن الطعام، دعما وإسنادا للأسرى السبعة المضربين رفضاً للاعتقال الإداري، والذي مضى على اضراب البعض منهم أكثر من 90 يوماً.

كما حملت المبادرة الأوروبية الاحتلال الاسرائيلي كامل المسؤولية عن حياة الأسرى وخاصة الأسيرين كايد الفسفوس، ومقداد القواسمي وبقية الأسرى المضربين في سجون الاحتلال والذين هم بين الحياة والموت.

وطالبت المؤسسات القانونية ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بالوقوف عند مسؤولياتها والتحرك لإنهاء جرائم الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.

كما أشارت المبادرة إلى أن الحملة تهدف إلى التحرك العاجل لوضع حد للممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري المخالفة للقوانين الدولية.

وستكون الحملة من خلال المنصات الرقمية وبلغات مختلفة، تتناول انتهاكات الاحتلال ضد الأسرى، والتواصل مع صناع القرار في القارة الأوروبية حول معاناة الأسرى.

بالإضافة إلى حشد الدعم الشعبي المساند لقضية الأسرى، وتنظيم الفعاليات التضامنية في الدول الأوروبية كافة.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع