محامون مغاربة يقدمون دعوى قضائية ضد مستشار الأمن القومي "الإسرائيلي" السابق

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قدّم أربعة محامين مغاربة، الثلاثاء 16-11-2021، دعوى قضائية ضد "مستشار الأمن القومي الإسرائيلي" السابق مئير بن شبات، متهمين إياه بالمشاركة في ارتكاب "جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية"، أودت بحياة أطفال، بينهم أربع طفلات مغربيات، خلال "العدوان الإسرائيلي" الأخير على قطاع غزة.

وقال المحامون الأربعة في بيان مشترك لهم، عقب تقدمهم بمذكرة الدعوى إلى محكمة الاستئناف في الرباط، إن "بن شبات كان في غرفة العمليات إلى جانب رئيس وزراء الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو ورئيس أركان الحرب أفيف كوخافي، ويقف وراء هذه الجريمة".

وقالوا، إن الدعوى تتعلق "بالمتابعة ضد مجرمين اقترفوا جرائم ضد الإنسانية جراء العدوان الذي طال الفلسطينيين".

وأوضحوا أن من بين من تقدموا بالدعوى عائلة طفلة مغربية (13 عاما) أصبحت جثة محروقة بعد العدوان".

وأضافوا أنهم أرفقوا الدعوى بأدلة، بينها صور ومقاطع مصورة، تم نشرها في وسائل إعلام دولية.

ولمدة 11 يوما في أيار/ مايو الماضي، شن جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانا على غزة، أودى بحياة 243 شخصا، بينهم 66 طفلا.

وأواخر عام 2020، كان بن شبات من بين الموقعين في الرباط على اتفاقية لاستئناف تطبيع العلاقات بين المغرب والاحتلال، بعد توقفها عام 2000.

والمغرب هو رابع دولة عربية توافق على التطبيع، العام الماضي، بعد الإمارات والبحرين والسودان، بينما ترتبط مصر والأردن باتفاقيتي سلام مع "تل أبيب"، منذ 1979 و1994 على الترتيب، وذلك من أصل 22 دولة عربية. 

المصدر/ شبكة قدس الإخبارية 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع