صادق "الكنيست الإسرائيلي"، فجر الخميس، على ما يعرف بـ"قانون قومية الدولة"، الذي يعطي حق تقرير المصير في فلسطين المحتلة لليهود فقط دون غيرهم.
وصوت لصالح المشروع  62 نائبا مقابل معارضه 55، فيما وصف نواب القائمة العربية المشتركة في الكنيست، القانون بأنه عنصري.
وقام النواب العرب، بتمزيق مشروع القانون، وإلقائه صوب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، قبل أن يتم إخراجهم من قاعة الكنيست بالقوة.
وينص القانون على أن "إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي" في إشارة إلى أرض فلسطين التاريخية، وأن حق تقرير المصير فيها "يخص الشعب اليهودي فقط"، كما أنه ينزع عن اللغة العربية الصفة الرسمية بأنها إلى جانب العبرية، ليجعلها لغه "لها مكانة خاصة".
ويسمح القانون بإقامة مدن لليهود فقط دون الفلسطينيين، ومنع غير اليهود من السكن فيها، كما أنه أقر صياغة تنص على أن "الدولة تعتبر تنمية الاستيطان اليهودي قيمة قومية وستعمل على تشجيع ودعم تأسيسه".
وكان "الكنيست الإسرائيلي"، أقر بالقراءة التمهيدية في أيار/ مايو 2017، مشروع القانون، الذي يعتبر «إسرائيل الوطن القومي لليهود والقدس المحتلة عاصمة إسرائيل»، والذي يعده الفلسطينيون طمسا للهوية الفلسطينية في الأراضي المحتلة.
المصدر: عربي 21