الجالية الفلسطينية تقيم إفطارا رمضانيا للعائلات في أمستردام

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

ضمن فعاليات الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء"، أقامت الجالية الفلسطينية في هولندا، إفطارا رمضانيا السبت 11-5-2019، في العاصمة أمستردام، بمشاركة عشرات العائلات الفلسطينية.

وتخلل الإفطار الذي أقامه المكتب التنفيذي للجالية في أمستردام و"نورد هولند"، مناقشات حول عمل الجالية الفلسطينية في هولندا، وأهمية التواصل بين أبناء الجالية، وحول فعاليات الجالية في هولندا وضرورة المشاركة في الفعاليات الشعبية والثقافية التي تقيمها الجالية دعما للقضية الفلسطينية.

كما تطرق المتحدثون للأنشطة القادمة للجالية في هولندا، وقدموا تعريفا بالحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية انتماء وكيفية المشاركة في الحملة، داعين إلى المساهمة في الحفاظ على التراث الفلسطيني لدى أبناء الجالية الفلسطينية في هولندا.

وعبرت العائلات الفلسطينية المشاركة في الإفطار عن شكرهم للجالية الفلسطينية، داعين إلى مزيد من الفعاليات الاجتماعية واللقاءات التي تجمع الفلسطينيين في هولندا.

وتخلل الإفطار لقاءات مع الأطفال أكدوا خلالها على تمسكهم بحق العودة إلى فلسطين، ومشاركتهم في حملة انتماء بنسختها العاشرة.

وكانت الجالية الفلسطينية في هولندا أعلنت في بيان صحفي مشاركتها في الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية انتماء، كما أعلنت عن سلسلة من الفعاليات في هذه الحملة إحياء للذكرى الـ 71 للنكبة الفلسطينية.

وتهدف حملة انتماء إلى تأكيد الشعب الفلسطيني على التمسك بهويته الفلسطينية وحق العودة، والدفاع عن التراث الفلسطيني في مواجهة المحاولات الإسرائيلية لسرقة كل ما هو فلسطيني.

وتنطلق حملة انتماء مع بداية شهر أيار / مايو من كل عام، من خلال العديد من الفعاليات الشعبية والثقافية والرياضية في فلسطين والشتات، والتي تعكس الإنتماء لفلسطين، وتحت شعار " فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا".

ودعت الجالية أبناء الشعب الفلسطيني في هولندا إلى المشاركة الواسعة في حملة انتماء وتأكيد الهوية الفلسطينية، من خلال رفع العلم الفلسطيني وارتداء اللباس الشعبي الفلسطيني، والمشاركة في فعاليات الجالية التي ستقيمها ضمن حملة انتماء.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع