ثابت: الفلسطينيون متمسكون بحقوقهم ويرفضون صفقة القرن

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

بيان صحفي

يوافق غداً الأربعاء 15 أيار/مايو 2019، الذكرى الواحد والسبعين لوقوع نكبة فلسطين من العام 1948، يوم احتل العدو الصهيوني معظم الأراضي الفلسطينية وطرد منها أكثر من 935 ألف فلسطيني خارج فلسطين ليصبحوا لاجئين في دول اللجوء والشتات، وذلك بفعل الإرهاب والمجازر الصهيونية وبدعم من قوى الاستعمار العالمي.

تؤكّد منظمة "ثابت" لحق العودة على أن الشعب الفلسطيني أثبت وعلى مدار أكثر من مائة عام منذ إعلان تصريح بلفور المشؤوم ولغاية إعلان ترامب السافر، وأن جميع القرارات التي اتخذتها الإدارة الأميركية قبل سنة ونصف عبر ما يُسمى ب "صفقة القرن" لن تُغير شيئاً من الحقائق التاريخية والثوابت الوطنية للشعب الفلسطيني، المتمثلة في قضية القدس واللاجئين وحق العودة والأسرى والأرض والمقدسات.

وترى منظمة "ثابت" أن الوحدة الوطنية التي تمثّلت في مسيرات العودة الكبرى التي انطلقت في 30 آذار 2018 في قطاع غزة بمناسبة ذكرى يوم الأرض ولا زالت مستمرة، والتنسيق المشترك بين فصائل المقاومة واجنحتها العسكرية في مواجهة اي عدوان صهيوني ضد شعبنا، كل ذلك يُساهم في تحصين وتدعيم الموقف السياسي الفلسطيني لرفض مشروع "صفقة القرن" والعمل على إفشاله بكافة الخيارات المتاحة.

وتعتقد "ثابت" أن الجامعة العربية وخصوصاً الدول المضيفة للاجئين مطالبين برفض مشروع "صفقة القرن" الذي يستهدف إنهاء القضية الفلسطينية بشكل مباشر. كما تدعو "ثابت" الدولة اللبنانية إلى تعزيز صمود اللاجئين لحين العودة، وضرورة تحسين ظروفهم معيشتهم إنسانياً من خلال توفير الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وتشدّد "ثابت" على مسؤوولية المجتمع الدولي تجاه حقوق الشعب الفلسطيني من خلال استمرار ودعم تمويل وكالة الأونروا، الشاهد الدولي والمسؤول المباشر عن إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لحين تحقيق العودة، بل وزيادة حجم الخدمات المقدمة لهم دون أي تعديل في سياسات أو برامج عمل الأونروا أو تقليص في الخدمات المقدّمة لهم على مختلف الاصعدة.

*منظمة ثابت لحق العودة*
*الثلاثاء 14 أيار/ مايو 2019*

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع