أبو محفوظ: ندعو إلى عمل فلسطيني موحد في مواجهة صفقة القرن والتطبيع مع الاحتلال

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

جدد نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج هشام أبو محفوظ، التأكيد على تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه المشروعة، وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هُجّروا منها عام 1948.

وأكد أبو محفوظ في بيان صحفي، الأربعاء 15-5-2019 في الذكرى الـ 71 لنكبة الشعب الفلسطيني واحتلال أرضه، أن الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج يجدد في كل عام تمسّكه بحقه في العودة إلى وطنه، وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس.

ودعا أبو محفوظ الشعب الفلسطيني بكل مكوناته وألوانه السياسية إلى الوحدة الوطنية والعمل الفلسطيني الموحد، على كافة المستويات السياسية والقانونية والشعبية والإعلامية لمواجهة المشاريع التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأشار نائب الأمين العام إلى ضرورة التنسيق الفلسطيني المشترك لمواجهة صفقة القرن الأمريكية التي تهدف إلى إنهاء القضية الفلسطينية وسلب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، والتأكيد على رفض القرار الأمريكي حول القدس المحتلة، مؤكداً أن القدس عاصمة فلسطين.

كما طالب أبو محفوظ بالعمل على مواجهة سياسة الاحتلال الصهيوني بتطبيع علاقاته مع الدول العربية والإسلامية، من خلال حراك فلسطيني يسعى إلى كشف مخاطر التطبيع على القضية الفلسطينية والمنطقة.

وجدد أبو محفوظ ما دعا إليه المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج من خلال عقد مؤتمر فلسطيني جامع، وإعادة بناء منظمة التحرير لتضمّ الكل الفلسطيني على أساس التمسك بالثوابت والحقوق الفلسطينية وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

ودعا أبو محفوظ أبناء الشعب الفلسطيني إلى إحياء فعاليات الذكرى الـ 71 للنكبة، والتأكيد على الحقوق الفلسطينية العادلة والهوية الفلسطينية، من خلال إقامة الفعاليات المختلفة حول العالم، والتي تعكس الانتماء الحقيقي لفلسطين والتأكيد على حق العودة.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع