التجمع الفلسطيني يقيم إفطارا رمضانيا للمؤسسات في برلين

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

على هامش الإفطار الجماعي الّذي أقامه "التجمع الفلسطيني في ألمانيا" في مقرّه في برلين، الثلاثاء 14-5-2019، والّذي حضره ممثلون عن المؤسسات والجمعيّات العاملة في هيئة المؤسسات والجمعيّات الفلسطينيّة والعربيّة في برلين وبحضور المؤسسات والجمعيّات الّتي شاركت في إحياء ذكرى النّكبة الفلسطينيّة 71 من خلال يوم فلسطيني نظّمته اللجنة الوطنيّة الفلسطينية لإحياء ذكرى النكبة في برلين.

وقد سبق الإفطار لقاء للمؤسسات والجمعيّات الفلسطينية والعربية، تحدثوا فيه عن الأوضاع والتحديات الّتي تمر بها القضيّة الفلسطينيّة في الوقت الرّاهن، وخاصّة بما يتعلّق بقضيّة الأسرى والمستوطنات وجدار الفصل العنصري ومدينة القدس وحصار غزة وقضية اللاجئين والمؤامرات التي تحاك لتصفية القضيّة الفلسطينيّة وشطب حقّ العودة بما يعرف بصفقة القرن ومآلات ذلك على القضيّة الفلسطينيّة.

وحيا المتحدثون صمود أهلنا في فلسطين وفي مخيّمات الشّتات وثبات أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال ووقفوا دقيقة صمت حداداً على أرواح الشهداء الّذين ارتقوا دفاعاً عن الحقوق الفلسطينيّة ومطالبين بتطبيق القرارات الدّولية بعودة اللاجئين الى أرضهم وديارهم.

 كما ناقشت المؤسسات بعض العراقيل التي يواجهها العمل الفلسطيني في برلين وسبل التعاطي معها وتطويرها بالطرق المتاحة والمسموح بها والحفاظ على مسارها بما يخدم القضيّة الفلسطينيّة وضمن ما تسمح به القوانين الألمانيّة.

وأكّد الجميع على ضرورة العمل المشترك بين جميع القوى والمؤسسات والجمعيات ورص الصفوف وحرصهم على ذلك، وأن الوحدة الفلسطينية بين جميع الأشقّاء هي واجب وطني يجب الحرص عليه وعدم التفريط به لأنه أولى السّبل لاسترجاع الحقوق الفلسطينيّة.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع