بيان صحفي حول ورشة البحرين الاقتصادية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

بيان صحفي 
المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
يدعو الى التصدي للورشة الاقتصادية المزمع عقدها في البحرين

 

يتابع المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج باهتمام وقلق بالغين الإعلان الأمريكي عن عقد ورشة اقتصادية في البحرين حزيران / يونيو القادم، كمرحلة أولى مما يسمى صفقة القرن والتي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية كقضية تحرر وطني وتكريس الاحتلال الصهيوني لأرضنا كأمر واقع.
والمؤتمر الشعبي إذ يأسف لهذا الموقف الرسمي لبعض الدول العربية والذي هو إعلان رسمي لتبني الرؤية الصهيوامريكية لحل الصراع العربي والفلسطيني مع الكيان الصهيوني، ويتنصل من المسؤولية القومية والدينية والإنسانية تجاه القضية الفلسطينية بصفة نهائية، والتي كانت وما زالت قضية العرب والمسلمين الأولى، ليدعو المؤتمر الشعبي إلى مايلي:
أولا: توحد الفلسطينيين بكافة اطيافهم وانتماءاتهم على موقف رافض لعقد هذه الورشة التطبيعية مع الاحتلال، ورفض أيه مشاركة رسمية أو غيرها في هذه الورشة المشبوهة وفضح ومحاسبة من يشذ عن هذا الإجماع الوطني الفلسطيني.
ثانيا: التأكيد على رفض صفقة القرن الأمريكية التي تهدف إلى إنهاء القضية الفلسطينية لصالح الاحتلال الصهيوني، وتمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه المشروعة.
ثالثا: دعوة الحكومة البحرينية إلى إلغاء عقد الورشة الاقتصادية التي تستهدف الشعب الفلسطيني ومقدراته خدمة للاحتلال، وذلك انطلاقا من المواقف البحرينية الرسمية والشعبية الداعمة للشعب الفلسطيني.
رابعا: دعوة الجماهير الفلسطينية والعربية والإسلامية إلى حراك جماهيري واسع في كافة العواصم والمدن، رفضا لانعقاد الورشة الاقتصادية في المنامة، ودعما للحقوق العادلة للشعب الفلسطيني. 
خامسا: يعتبر المؤتمر الشعبي المشاركة في هذه الورشة المشبوهة شكلا من التطبيع مع الاحتلال الصهيوني وخيانة لتضحيات الشعب الفلسطيني.
سادسا: دعوة أحرار العالم إلى التصدي للغطرسة الصهيوامريكية بالتضامن بكافة السبل مع الشعب الفلسطيني ونضاله العادل والمشروع لتحرير وطنه وبناء دولته وعاصمتها القدس. 

 

المجد والخلود لشهدائنا الابرار 
الشفاء العاجل لجرحانا البواسل
 الحرية لأسرانا الابطال 

 

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج 
بيروت 26-5-2019

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع