المؤتمر الشعبي يدعو لسحب الاعتراف بالاحتلال وإنهاء أوسلو ورفض التطبيع

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

شارك المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، الأحد 2-6-2019، في أعمال اللقاء السياسي الشعبي للقوى السياسية والحزبية والنقابية وقوى المقاومة العربية والإسلامية، تحت شعار " متحدون ضد صفقة القرن"، الذي انطلقت أعماله في العاصمة اللبنانية بيروت، لبحث أليات مواجهة صفقة القرن وقطع الطريق على التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، وبمشاركة ممثلين عن فصائل المقاومة الفلسطينية والأحزاب والهيئات النقابية العربية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني.

وفي كلمة المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج ألقاها الأستاذ أحمد مشعل رئيس لجنة العلاقات الوطنية والشعبية في المؤتمر، أكد فيها على رفض المؤتمر الشعبي للورشة الاقتصادية المزمع عقدها في البحرين، معتبرا إياها تمهيدا لصفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

ودعا مشعل إلى توحد الفلسطينيين بكافة اطيافهم وانتماءاتهم على موقف رافض لأي مشاركة رسمية أو غيرها في هذه الورشة المشبوهة وفضح ومحاسبة من يشذ عن هذا الاجماع الوطني سواء كان فردا أو منظمة أو اطارا رسميا.

كما طالب بسحب الاعتراف بشرعية الكيان الصهيوني ووقف كل اشكال التطبيع معه، وإنهاء اتفاق اوسلو.

وقال مشعل:" ندعو إلى مقاربة وطنية جديدة تعلن فشل مسارات التسوية وتستعيد المقاومة كحق مشروع لشعبنا لاستعادة حقوقه المغتصبة فما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة".

ودعا في كلمته فصائل "م.ت.ف" إلى المبادرة والإعلان عن الاضراب العام في كل الاراضي الفلسطينية والعواصم العربية والاسلامية يوم انعقاد الورشة الاقتصادية في البحرين.

وأضاف:" ندعو الجماهير الفلسطينية والعربية والاسلامية الى تحرك جماهيري واسع في كافة العواصم والمدن يوم انعقاد الورشة رفضا لانعقادها ولأية نتائج قد تصدر عنها، واعتبار كل من يشارك في هذه الورشة خائنا للقضية الفلسطينية والعربية تجب محاسبته".

وختم مشعل كلمته بدعوة أحرار العالم الى التصدي لهذه الغطرسة الصهيو امريكية بالتضامن بكافة السبل مع الشعب الفلسطيني ونضاله العادل والمشروع لتحرير وطنه وتصديا لغطرسة الادارة الأمريكية.

وأكد البيان الختامي للقاء " متحدون ضد صفقة القرن"، على دعم المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها بما فيها المقاومة المسلحة، ورفض صفقة القرن والعمل على إفشال الورشة الاقتصادية في البحرين من خلال سلسلة فعاليات مناهضة لها، كما أعلن عن إطلاق "ميثاق الأمة ضد صفقة القرن".

وكان المؤتمر القومي العربي، والمؤتمر القومي الإسلامي، والمؤتمر العام للأحزاب العربية ومؤسسة القدس الدولية، نظموا هذا اللقاء لبحث سبل مواجهة صفقة القرن.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع