أبو محفوظ: ندعو شعبنا الى الوحدة في مواجهة المشاريع المشبوهة والتطبيع مع الاحتلال

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

هنأ نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج هشام أبو محفوظ، أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات والأمتين العربية والإسلامية، بحلول عيد الفطر المبارك، متمنيا للشعب الفلسطيني الحرية والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس.

وفي هذه المناسبة دعا أبو محفوظ في تصريح صحفي، أبناء الشعب الفلسطيني إلى الوحدة الوطنية في مواجهة الأخطار التي تهدد الوجود الفلسطيني والمشاريع المشبوهة التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، والعمل معا على إفشال موجة التطبيع مع الاحتلال الصهيوني.

كما أكد نائب الأمين العام على دعم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج لحراك أهالي مدينة القدس المحتلة في محاربة التهويد الإسرائيلي في القدس والمسجد الأقصى، ودعم صمود أهالي الداخل.

وجدد أبو محفوظ التأكيد على ضرورة منح اللاجئ الفلسطيني حقوقه المشروعة ودعم صموده إلى حين تحقيق العودة الفلسطينية الكاملة.

وطالب نائب الأمين العام بالحفاظ على وكالة الأونروا الشاهد على نكبة الشعب الفلسطيني، ورفض المحاولات الأمريكية الرامية إلى استهداف حق العودة من خلال إنهاء عمل الأونروا وقطع المساعدات عنها.

كما أشاد أبو محفوظ بصمود الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، مطالبا بمحاسبة الاحتلال على جرائمه بحقهم، موجها التحية إلى عائلات الأسرى.

وطالب المؤسسات الدولية والإنسانية بالعمل على كسر الحصار الصهيوني المفروض على أهالي قطاع غزة لأكثر من 13 عاما.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع