نفّذ عشرات الناشطين اللبنانيين والفلسطينيين، وقفة احتجاجيّة مساء أمس الأربعاء 31 تشرين الأوّل/ أكتوبر، أمام سفارة سلطنة عُمان في منطقة الرملة البيضاء بالعاصمة اللبنانيّة بيروت، تنديداً باستقبال السلطان قابوس حاكم عُمان لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتياهو، ورفضاً لكافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال.
وتجمّع الناشطون، عقب دعوة عبر مواقع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، استجاب لها العشرات مرددين هتافات منددة بالسلطان قابوس ونهج التطبيع، ومؤكّدة على التمسّك بكامل التراب الفلسطيني ودحر الاحتلال.
وكان السلطان قابوس قد استقبل رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو الأسبوع الماضي، في عُمان بناء على دعوة رسميّة من عُمان رافقه فيها زوجته ووفد سياسي وعسكري، فيما يرتبط بمشروع سكك حديديّة في منطقة الخليج يُنفذه الاحتلال.
ويُضاف إلى ذلك مشاركة الفرق الرياضيّة التي تُمثّل الكيان في بطولات بالإمارات وقطر، وزيارة الوزيرة الصهيونية ميري ريغيف للإمارات، كما تشهد هذه الأيام تحركات أخرى من قِبل مسؤولين في الكيان باتجاه دول الخليج.
المصدر: بوابة اللاجئين الفلسطينيين