أقام متطوعون من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني نشاط ترفيهي لـ 35 طفلاً في مخيم اليرموك المنكوب، الأمر الذي أدخل الفرح لقلوب الجميع من أطفال وذويهم والعاملين بالجمعية في المخيم، وهو الأول من نوعه بعد حملة القصف والتدمير الأخيرة وخروج تنظيم داعش من جنوب دمشق.
يشار إلى أن 40 عائلة فلسطينية لازالت في مخيم اليرموك ورفضت الخروج منه، على الرغم من عدم توفر مقومات الحياة، فلا وجود للماء أو الكهرباء أو بنى تحتية.
المصدر: مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا