نظم يوم السبت في مدينة دورتمند الألمانية، وقفة احتجاجية بمناسبة مرور 101 عام على ذكرى تصريح بلفور المشؤوم، وشارك في الوقفة العديد من المؤسسات والجمعيات الفلسطينية في ولاية الراين.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، وجددوا مطالبتهم بضرورة أن تتحمل بريطانية مسؤوليتها تجاه الشعب الفلسطيني، وتبعات وعدها، وكان الائتلاف الفلسطيني في شمال الراين دعا لهذه الوقفة.
يذكر أن ملف اللاجئين والعودة في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أطلق حملة عالمية قانونية سياسية شعبية واسعة تجاه بريطانيا لمطالبتها بتحمل كافة المسؤوليات الأخلاقية والسياسية والقانونية، وما ترتب عليها من النتائج الكارثية التي حلت على الشعب الفلسطيني بسبب "تصريح بلفور".
وتهدف الحملة لإعلاء الحق الفلسطيني، والتحرك في كافة المساحات لتضيق الخناق على المحتل في كافة المجالات. وتنتهج الحملة الحراك السلمي القانوني.