بيان صحفي صادر عن الامانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
 
يتابع المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بكل الفخر والاعتزاز فعل فصائل المقاومة الفلسطينيية الباسلة على أرض غزة العزة في تصديها وردها على العدوان الصهيوني الغاشم، ويشيد  بهذا التلاحم الوطني غير المسبوق في التصدي للعدوان الصهيوني الغادر والذي عمد بدم الشهداء والشهادة في ميدان المعركة .
ويؤكد المؤتمر على ضرورة أن يستمر ذلك ويصبح عنوانا لمرحلة نضالية جديدة وعنوانا لوحدة البنادق والسواعد في وجه الآلة الصهيونية الغاشمة .
وفي نفس السياق يستنكر المؤتمر هذا العدوان الهمجي البربري للعدو الصهيوني وقصفه للمنازل والبيوت والمؤسسات المدنية الآمنة وللاستهداف الممنهج للإعلام ومؤسساته وعلى رأسها قصف الطائرات الصهيونية لقناة الأقصى وهو فعل مدان لمخالفته لكل الشرائع والقوانين الدولية والقيمية والأخلاقية .
إن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج وهو يعلن هذا الموقف ليؤكد دعمه بكافة الوسائل الممكنة لقرار قوى المقاومة في تصديها لهذا العدوان الغاشم ويعلن وقوفه بجانب صمود غزة ونضالها المشروع في وجه العنجهية العدوانية الصهيونية.
ويدعو جماهير الشعب الفلسطيني في داخل الوطن وخارجه إلى التلاحم مع أهلنا في غزة
 ويدعو إلى انتفاضة شعبية شاملة تقتلع الاحتلال من الضفة والقدس
ويدعو كل الشعوب العربية والإسلامية وكل القوى المحبة للعدل والسلام العالمي إلى الوقوف مع شعبنا الفلسطيني في تصديه للعدوان         
                                                  
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
الشفاء العاجل لجرحانا الابطال
والحرية لأسرانا البواسل
                                                                                                                                   المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج 
                                                                                                                                               بيروت / ١٢/١١/٢٠١٨