​المؤتمر الشعبي يثمّن موقف إندونيسيا الرافض لنقل السفارة الأسترالية إلى القدس المحتلة

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

ثمّن وفد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج "فرع قطر"، الموقف الإندونيسي الرافض لنقل السفارة الأسترالية إلى مدينة القدس المحتلة.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد المؤتمر إلى السفارة الإندونيسية في العاصمة القطرية الدوحة الأحد 25 تشرين ثاني/ نوفمبر، التقوا خلالها سعادة السفير الإندونيسي السيد محمد سيديهابي، معربين عن شكرهم وتقديرهم للموقف الرسمي الإندونيسي. 
من جهته بيّن السفير الإندونيسي أن دستور بلاده يرفض فكرة الاستعمار بشكل كامل، منوهاً إلى موقف وزارة الخارجية الإندونيسية بوقف العلاقات التجارية مع أستراليا إذا أصرت الأخيرة على نقل سفارتها لمدينة القدس المحتلة.
من ناحية أخرى، عرّف وفد المؤتمر الشعبي بأهدافه ومبادئه ومجالات عمله، متطرقاً للوضع الفلسطيني الحالي وما يتعرض له الشعب الفلسطيني في كل من الضفة وقطاع غزة، والحصار القاسي الذي يُفرض من الاحتلال منذ أكثر من عشرة أعوام على غزة، وما نتج عنه من مشاكل إنسانية كبيرة جراء ممارسات الاحتلال القمعية. وتطرق الوفد إلى أهمية الوحدة الداخلية لتحقيق الأهداف الوطنية باعتبارها من المبادئ الأساسية التي يطالب بها المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج.

تعليق عبر الموقع