علّق المتحدث باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج زياد العالول على قرار الحكومة الأردنية بالسماح لأبناء غزة المقيمين بالأردن بامتلاك الأراضي والشقق والسيارات.
وقال العالول لـ”شرق وغرب” و ل "عمون" : "إن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يرحب ويثمن هذه الخطوة الأردنية التي تعطي حقوقاً مدنية للاجئ الفلسطيني وتخفف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين".
وأكد العالول أن هذه الخطوة هي بالاتجاه الصحيح، معبراً أن أمله أن تتبعها خطوات أخرى بتوفير الحقوق المدنية للفلسطيني الذي يعيش في الأردن، لافتاً إلى أن له الحق في أن يتساوى مع المواطن الأردني في الحقوق المدنية لتكفل له حق التعليم والصحة وحق العمل والتجارة وبقية الأمور الأخرى.
وكانت الحكومة الأردنية، الإثنين 3-12-2018، وافقت على توصيات لجنة خاصة شكلها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، تسمح لحملة جواز السفر المؤقت (أبناء قطاع غزة) بتملك العقارات والمركبات، ضمن شروط محددة.
وبحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”، فإن مجلس الوزراء قرر “السماح لربّ الأسرة من أبناء قطاع غزّة الحامل لجواز السفر الأردني المؤقت (سنتين أو خمس سنوات)، من فاقدي حقّ المواطنة، والمقيم في المملكة بموجب البطاقة البيضاء، والذي لا يحمل (لمّ شمل) بتملّك شقّة في عمارة، أو منزل مستقل مقام على قطعة أرض لا تزيد مساحتها على دونم واحد، أو قطعة أرض فارغة لغايات بناء للسكن لا تزيد مساحتها على دونم واحد”.