السويد
نظمت جمعية الشباب الفلسطيني وجمعية الشباب المسلم في مدينة مالمو السويدية، الثلاثاء 4-12-2018، محاضرة حول رحلة الناشط السويدي "بنجامين لادرا" الذي ذهب سيرا على الاقدام إلى فلسطين المحتلة، لمدة ١١ شهرا ليعبر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني، ولفت أنظار العالم إلى معاناة الشعب الفلسطيني في ظل انتهاكات الاحتلال الصهيوني.
وشارك في المحاضرة مجموعة من أبناء فلسطين في مالمو وداعمي القضية الفلسطينية، وتحدث المتضامن "بنجامين" عن أبرز المحطات والعواقب التي واجهته في طريقه نحو فلسطين، وكذلك أشار إلى أوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان التي زارها خلال مسيره.
كما تحدث عن انتهاكات الاحتلال الصهيوني واستهدافه للشعب الفلسطيني بشكل يومي، مؤكدا أن الاحتلال منعه من دخول فلسطين بسبب حديثه الدائم عن جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأن الاحتلال لا يريد أن يكون هناك تضامن دولي مع الشعب الفلسطيني.
يشار إلى أن "بنجامين لادرا" انطلق في رحلته من مدينة "يوتبوري" في منتصف آب / أغسطس 2017، وعندما وصل إلى الأراضي الفلسطينية بعد 11 شهرا من المشي على قدميه منعته سلطات الاحتلال من الدخول إلى فلسطين، بعد أن أوقفته لمدة 6 ساعات.