أندونيسيا
أجرى الأسير الفلسطيني المحرر، د. تيسير سليمان، عدة زيارات لعدد من الدول العربية والإسلامية، ضمن جولة تستمر لمدة أسبوعين، تهدف إلى التعريف بالقضية الفلسطينية.
وقال سليمان في حديث خاص مع "فلسطينيو الخارج"، أنه زار كل من تركيا وتونس و المغرب وموريتانيا ولبنان، وأندونيسيا، بالإضافة إلى زيارة ستتم خلال الفترة القادمة لماليزيا وعدد آخر من دول شرق آسيا.
وتأتي هذه الجولة، برعاية مؤسسة أفق التركية ومؤسسة أمان فلسطين الماليزية الإندونيسية، بالتنسيق مع المؤسسات المهتمة بالقضية الفلسطينية وخاصة المعنية بقضايا الجرحى والأسرى والمقدسات الإسلامية.
وقال سليمان: " من المهام الرئيسية للجولة، التعريف بالقضية الفلسطينية وبعض المفاصل فيها، و فتح علاقات وآفاق وزيادة العلاقات مع المؤسسات الشعبية والحكومية إن أمكن، ومع الأحزاب ومؤسسات العمل المجتمعي في تلك الدول".
وفي كلمة له، ضمن احتفال شعبي حاشد حضره الملايين في أندونيسيا، نقل الأسير المحرر رسالة الشعب الفلسطيني إلى الشعب الأندونيسي فقال: " رسالتنا لكم أننا كشعب مسلم في فلسطين، سنبقى ندافع حتى نحرر القدس وفلسطين والمسجد الأقصى، وأن الشعب الفلسطيني سيبقى يقاوم حتى يتحرر"
وأضاف: " قضيت وقضى كثير من الفلسطينيين أكثر من 20 سنة في سجون الاحتلال، وهو أراد لنا أن نموت في السجون، إلا أننا جعلناها جامعات لنا، فآلاف الطلاب اليوم هم يحملون شهادات عالية".
وتابع سليمان: " المسجد الأقصى ومدينة القدس وكل فلسطيني ينتظركم بأن تكونوا ممن يحرر هذه الأرض المقدسة، ونعدكم حتى ذلك الوقت سنستمر نقاوم".