نظم تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا فرع فرنسا - البالميد-، يوم الجمعة ٣٠ نوفمبر الفائت، مهرجانا فنيا وثقافيا تخلله عشاءا خيريا خصص ريعه لدعم مشاريع التجمع الصحية في فلسطين ومخيمات الشتات. 
وشارك في المهرجان الذي عقد في مدينة ليل شمال فرنسا وأحياه الفنان رامي الهندي من الأردن كل من  السيدة كلود ليوستيك رئيس تجمع المؤسسات الأهلية العاملة لفلسطين في فرنسا والسيد جون فرانسيوا لاروزيير رئيس جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية بالإضافة إلي أعضاء الهيئة الإدارية للبالميد في فرنسا والمئات من المتضامنين الفرنسيين والعرب.
وفي كلمتة الترحيبية أوضح عضو الهيئة الادارية للتجمع  د.محمد سالم بأن الحفل الذي يعقد للعام الخامس على التوالي يكتسب هذا العام أهمية خاصة لتزامنه مع الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس التجمع في القارة الأوروبية.
بدوره استعرض د.نزار بدران رئيس فرع التجمع في  فرنسا جانبا من الأنشطة والفعاليات التي قام بها التجمع في السنوات الاخيرة وعلى رأسها تنظيم المؤتمر العلمي الطبي السنوي و تدريب الأطباء الفلسطينيين في المستشفيات الفرنسية وإرسال البعثات الطبية إلي فلسطين وقال بأن الحفل حقق الأهداف المرجوة منه، بضمان تمويل لسبعة دورات طبية لأطباء من داخل فلسطين في المستشفيات الفرنسية خلال الأشهر القادمة.
من جانبها  أكدت مدام كلود ليوستيك رئيس تجمع المؤسسات الأهلية العاملة لفلسطين في فرنسا على اهمية عمل البالميد في دعم الوضع الصحي في فلسطين وضرورة تظافر الجهود بين جميع المؤسسات العامله لفلسطين من اجل دعم الشعب الفلسطيني ورفع الظلم والحصار عن قطاع غزة .