شهد قصر المؤتمرات الملحق بمبنى الأمم المتحدة بالعاصمة النمساوية فيينا يوم الاحد الماضي فعاليات السوق الدولي الخيري السنوي الـ 50 والذي تنظمه جمعية نساء الامم المتحدة وجمعيات ومنظمات عربية ودولية.
وشاركت بعثة دولة فلسطين لدى النمسا والمراقبة الدائمة لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا الى جانب أكثر من 43 دولة أجنبية وعربية عبر بعثاتها وسفاراتها المعتمدة لدى النمسا في تقديم منتجاتهم التقليدية واكلاتهم الشعبية الخاصة بهم.
وحظي الجناح الفلسطيني الذي تم تزيينه بالأعلام والكوفيات الفلسطينية بإقبال كبير من الزائرين من مختلف الجاليات العربية والاجنبية حيث قامت البعثة بعرض المطرزات الفلسطينية بجميع أشكالها من الاثواب الشعبية التقليدية والاكسسوارات والمشغولات اليدوية التراثية والمعلقات واللوحات المزخرفة وأيضا التحف الفنية من خشب الزيتون المسمى حيث لاقت هذه التحف اقبالا مميزا خصوصا مع اقتراب أعياد الميلاد ورأس السنة إضافة الى الركن المخصص للطعام حيث تم تقديم المخبوزات والمعجنات والفطائر والمسخن الفلسطيني.
ويذهب ريع هذا السوق الخيري من اجل تمويل مشاريع إنسانية لمساعدة الاطفال المعوزين والمحتاجين في مختلف أنحاء العالم.