مركز "راجع" يقيم فعالية في عمان تحت عنوان "ما ضاع حق وراءه مطالب" ضمن حملة بلفور 101

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أقام مركز راجع للعمل الوطني، مساء الثلاثاء 25-12-2018، فعالية في وسط العاصمة الأردنية عمّان حملت عنوان "ما ضاع حق وراءه مطالب"، والتي تهدف إلى توجيه رسائل جماعية للسفير البريطاني في الأردن ضمن حملة بلفور 101 التي أطلقها المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، والتي تهدف إلى الضغط على الحكومة البريطانية لتتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية والإنسانية تجاه الشعب الفلسطيني بحكم معاناته نتيجة تصريح بلفور الذي أفضى للنكبة وتبعاتها.
وشارك في الفعالية عدد من المواطنين من الأصول الفلسطينية من مختلف الأعمار، تشاركوا فيها قصص معاناتهم التي خلفها اللجوء وقاموا بإرسالها بشكل جماعي للبريد الإلكتروني الشخصي للسفير البريطاني في الأردن "ادوارد اوكدين".
كما تخلل الفعالية فقرات فنيّة وتراثيّة، وجه المشاركون من خلالها الدعوة للاجئين الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم للتوقيع على العريضة الالكترونية التي أطلقها المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج الموجهة إلى وزارة الخارجية البريطانية والتي تطالب بالاعتذار عن تصريح بلفور ضمن ما أسموها "دبلوماسيّة شعبيّة" في ظل غياب ممثل رسمي حقيقي يعبّر عن القضية الفلسطينيّة.
وقالت علا عابد نائب مسؤول ملف اللاجئين والعودة في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، رئيسة مركز راجع للعمل الوطني لـ"عربي21": "إن هذه الرسائل الإلكترونية إلى السفير البريطاني في عمان و الخارجية البريطانية تأتي لتبين مدى معاناة اللاجئين الفلسطينيين عبر الأجيال جراء وعد بلفور".
وحسب العابد فقد تلقى بعض المشاركين ردودا سلبية من الخارجية البريطانية، تنص على تثبيت الصهاينة في أرض فلسطين، مشددة على أهمية هذه المبادرة كخطوة ضغط شعبي من أجيال ما بعد النكبة وللتأكيد على التمسك بحق العودة إلى كامل التراب الفلسطيني".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع