كيف أصبحت ساحة الدام في أمستردام منبرا لأجل فلسطين