لبنان
رغم تأهّله للتصفيات النهائية في البطولة العربية للروبوت في الكويت، قدّم فريق الروبوت في مدرسة عائشة أم المؤمنين بمدينة صيدا جنوبي لبنان، اعتذاره عن المشاركة في البطولة العربية، وذلك بعد رفض الكويت منح طالبٍ فلسطيني ضمن الفريق؛ تأشيرة دخول إلى الكويت كونه يحمل وثيقة سفرٍ فلسطينية.
ففي بيانٍ رسميّ من المدرسة التابعة لجمعية المقاصد الإسلامية، قالت الإدارة بأنّ «فريق الروبوت في المدرسة ارتأى الاعتذار عن المشاركة في البطولة، التي انطلقت اليوم الإثنين 7 كانون الثاني الجاري، لعدم جرح زميلهم. ولأنّ ما نغرسه في نفوس متعلّمينا الصغار يحثّنا على التضامن مع بعضنا البعض وعلى روح المحبة والعيش المشترك».
وتضيف المدرسة في بيانها «كان بإمكاننا أن نسافر ونشارك ونعود بشهادة مشاركةٍ من دولةٍ عربية، ولكننا لا نرضى بالفوز والنجاح والفرح مهما كانوا، فماذا لو كانوا على حساب الإنسانية. اعتذارنا هو دليل على أنّنا كلّنا قلب واحد نفرح معاً ونحزن معاً ونتضامن معاً».
وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تداول العديد من النشطاء الفلسطينيين واللبنانيين رسالة المدرسة معتبرين هذه الخطوة وسام شرفٍ لإدارة المدرسة والفريق المشارك وكل الطلاّب، على هذا الدعم والتضامن مع زميلهم. معتبرين أنّ قيمته المعنوية تفوق أهمية أي جائزة أو بطولة.
المصدر: شبكة العودة الإخبارية